حكاية في رسالة| «13 حارة رفعت»

حكاية في رسالة
حكاية في رسالة

أن تصبح بلا مأوي دون سابق انذار أمر ليس بالهين تنقلب حياتك رأسا علي عقب وليس عليك سوي الاستسلام للأمر الواقع هذا ما حدث مع أسر عقار ١٣ سابقا حارة رفعت ١٥ حاليًا شياخة الحلمية الجديدة - الخليفة - القاهرة.

 

فقد استيقظوا ذات يوم على حدوث تصدعات وشروخ خطيرة في جدران العقار وهبوط المحلات أسرعوا يستغيثون بمسئولي حي الخليفة فاكتفوا بالردود الروتينية نحن في انتظار اللجنة الهندسية تمهيداً لصدور قرار الإزالة.

 

فكان جواب السكان هل ننتظر وقوع الكارثة والموت المحقق لحين حضور اللجنة الهندسية ونحن أصبحنا جميعا في الشارع ثم طلبوا منهم تقديم بعض المستندات الدالة علي إقامتهم بالعقار وبالفعل قدمت المستندات  برقم وارد حي الخليفة ١٤١ في ٧/٨/٢٠١٨ومنذ هذا التاريخ لم يهتم  أحد ولم يتم إزالة العقار الذي ينذر بكارثة اكيدة بالمنطقة يقول السكان أصبحنا في مهب الريح ولا نجد مأوي وأملنا الوحيد في تدخل د. مصطفي مدبولي رئيس الوزراء لمساعدتنا في الحصول علي وحدات سكنية عاجلة نظراً للظروف القاسية التي ألمت بنا بعد أن بتنا في الشارع بلا مأوي وبياناتنا لدي الجريدة

إصدارات أخبار اليوم