نكشف السبب الحقيقي لإشعال مسجل خطر النيران في نفسه بروض الفرج

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أدلى أحد شهود العيان في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم»، عن معلومات جديدة حول واقعة انتحار «شقاوة» 40 سنة، مسجل خطر، تاجر فاكهة بروض الفرج، بعد أن أشعل النيران في نفسه حتى تفحمت جثته.


وأوضح الشاهد، أن المجنى عليه «شقاوة»، اكتشف أن نجلته 16 سنة على علاقة غير شرعية بأحد الأشخاص، فقام بالتعدي عليها بواسطة سلاح أبيض «سكين» محدثا بها بعض الإصابات السطحية، وتدخلت زوجته والجيران لتخليصها من يده قبل أن يقتلها، ثم توجه إلى غرفته وأغلق على نفسه الباب، وأحضر جركن البنزين وسكبه على نفسه ثم أشعل النيران في جسده حتى تفحمت جثته.


وورد بلاغ إلى قسم شرطة روض الفرج يفيد قيام تاجر فاكهة بإشعال النيران في نفسه، وعقب الانتقال والفحص تبين أن الجثة لتاجر فاكهة شهرته شقاوه، 40 عاما، متزوج، ولم تتهم أسرته أحد بالتسبب في الواقعة.


وحرر محضر وأخطرت النيابة للتحقيق.

ترشيحاتنا