السفير السوداني: مصر تعيش أزهى عصورها

الدكتور مصطفى مدبولي
الدكتور مصطفى مدبولي

استقبل د. مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء اليوم، عبد المحمود عبدالحليم، سفير السودان بالقاهرة؛ وذلك بمناسبة انتهاء فترة عمله سفيرًا لبلاده لدى مصر.

 

وخلال اللقاء، وجّه السفير السوداني الشكر لرئيس الوزراء على كل الدعم الذي تلقاه من الحكومة المصرية خلال السنوات الأربع التي قضاها في مصر، واصفًا تلك السنوات بأنها كانت أجمل سنوات عمله في مجال الدبلوماسية.

 

وأثنى السفير على الدور الحيوي الذي لعبه د. مدبولي في تعزيز العلاقات الثنائية في مجال النقل والربط الكهربائي، الذي سيبدأ آخر الشهر الجاري، وغيرها من المجالات التي تهم البلدين.

 

وأضاف السفير السوداني أنه لا يشعر بأنه يغادر مصر إلى بلاده، لأن مصر والسودان شعب واحد في بلدين، ومن ثمّ فإن مصر كانت وستظل بالنسبة له بلداً ووطناً.

 

وأكد أن مصر حالياً تشهد أزهى عصورها، وتنمية في كل مكان، وعندما يُقارن الوضع في ٢٠١٤ بالوضع الحالي يجد فارقاً ضخماً في كل مناحي الحياة.

 

من جانبه، وجه رئيس الوزراء الشكر للسفير السوداني على جهوده في تعزيز العلاقات الثنائية على مدار السنوات الماضية، مؤكداً أن ما يربط مصر والسودان من أواصر الأخوة والتاريخ المشترك يُمثل نموذجاً للعلاقات بين الأشقاء، مشيراً إلى ما يوليه الرئيس السيسي من اهتمامٍ ودعمٍ لا محدود للعلاقات مع السودان، وهو ما أسهم في تطوير العلاقات الثنائية بشكل مُضطرد على مدار السنوات الماضية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم