الاتحاد اليوناني يؤجل البت في «أزمة» وردة للأسبوع المُقبل

عمرو وردة
عمرو وردة

أجلت لجنة الانضباط بالاتحاد اليوناني لكرة القدم، مناقشة أزمة عمرو وردة، جناح منتخب مصر وأتروميتوس اليوناني، للأسبوع المُقبل بعد اشتباكه مع جماهير آيك آثينا في مباراة دور الثمانية لكأس اليونان.

 

وقرر نادي أتروميتوس معاقبة عمرو وردة على سلوكه بالاستبعاد من التدريبات الجماعية والتدريب بشكل منفرد، وهي العقوبة التي تم تفعيلها في المباراة الماضية لأتروميتوس في الدوري اليوناني أمام بانيونيوس، والتي انتهت بالفوز 3-0 في غياب الجناح الدولي المصري.

 

وبحسب مصدر داخل الاتحاد اليوناني لكرة القدم في تصريحات لـ«بوابة أخبار اليوم»، فإن التأجيل جاء بعد تدخلات من أطراف عديدة بشأن الأزمة، وسيتم حسم الأمر الأسبوع المُقبل على الأكثر وسط تكهنات بإنهائها دون عقوبات على اللاعب أو نادي آيك.

 

وانتقل عمرو وردة إلى صفوف أتروميتوس معارًا حتى نهاية الموسم من ناديه الأصلي باوك سالونيكي بعد خلافات نشبت بينه وبين الروماني رازفان لوشيسكو، المدير الفني لباوك.

 

وقال وردة في تصريحات لقناة «نوفا سبورت»، إنه قبل الانضمام لأتروميتوس مجددًا بعد إعارة لمدة عام في الموسم الماضي بسبب ثقة المدرب النمساوي دامير كانادي في إمكانياته، وهروبًا من الضغوط الكبيرة التي يتعرض لها في باوك.

 

وقدم وردة اعتذارًا عن الخطأ الذي وصفه بالأكبر في مسيرته، بعد اشتباكه مع جماهير نادي آيك، التي هاجمته وبشدة في مباراة دور الثمانية لكأس اليونان.

 

وانضم عمرو وردة، لقائمة منتخب مصر استعدادًا لمواجهتي النيجر ونيجيريا في الأسبوع الأخير من شهر مارس الحالي.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم