«القابضة المعدنية» تستقبل وفداً سودانياً لبحث الفرص الاستثمارية والتجارية

القابضة المعدنية تستقبل وفداً سودانياً لبحث الفرص الاستثمارية والتجارية
القابضة المعدنية تستقبل وفداً سودانياً لبحث الفرص الاستثمارية والتجارية

استقبل د.مدحت نافع رئيس الشركة القابضة للصناعات المعدنية، "إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام" بمقر الشركة القابضة، المستشار خالد محمد على القنصل السوداني، والمهندس عبد السميع محمد رئيس شركة مجمع جياد للصناعات المعدنية القابضة، على رأس وفد يضم عدداً من رؤساء الشركات التابعة السودانية.

 

 

ويأتي ذلك، لبحث آفاق التعاون المشترك وتنمية الاستثمارات بين الشركات المصرية ونظيراتها السودانية.

 

حضرمن الجانب المصري عدد من رؤساء الشركات التابعة للشركة القابضة المعدنية "شركة مصر للألومنيوم- شركة الحديد والصلب- شركة ميتالكو- شركة الإسكندرية للحراريات"، وانضم إلى الاجتماع ممثلي شركتي حلوان للصناعات غير الحديدية "مصنع 63 الحربي"، وشركة أبو زعبل للصناعات الهندسية "مصنع 100 الحربى" التابعتين لوزارة الإنتاج الحربي.


واستعرض د.مدحت نافع خلال اللقاء فرص التعاون المشترك على الصعيدين التجاري والاستثماري وتطرق إلى الإمكانيات التكنولوجية والفنية للشركات التابعة للشركة القابضة المعدنية، وذلك في مجالات صناعات الحديد والصلب والألومنيوم والتعدين والحراريات، فضلاً عن فرص تأهيل العمالة بالشركات التابعة لشركة جياد.

 


وخلال اللقاءن تم توجيه الدعوة إلى الشركات السودانية لزيارة الشركات التابعة للتعرف على مجالات التصنيع، وكذلك الإمكانيات التكنولوجية والفنية والبشرية على أرض الواقع ومناقشة مجالات التعاون المشترك المقترحة، وكذلك تلقت الشركات المصرية دعوة لزيارة المصانع السودانية التابعة لشركة جياد، وتم الاتفاق على أن يُقام معرض كبير في الأراضي السودانية يكون باباً لقارة أفريقيا جنوب الصحراء للاستفادة من إتفاقيات التجارة وفى مقدمتها كوميسا.



وأكد د.مدحت نافع، على أهمية ترجمة العلاقات الاقتصادية الاستراتيجية التي تربط مصر والسودان إلى شراكات حقيقية في مجالات التجارة والصناعة والاستثمار لتعكس قوة ومتانة العلاقات المشتركة بين البلدين في مختلف المجالات وعلى مختلف الأصعدة التي تصب في مصلحة الاقتصادين المصرى والسوداني.


وأشار رئيس الشركة القابضة المعدنية، إلى أن هذا التعاون مدعوم من وزير قطاع الأعمال العام وأنه سوف يؤدى إلى فتح قنوات ومنافذ جديدة للمنتجات المصرية والسودانية في أفريقيا.


وفى ختام اللقاء، تم الإتفاق على عمل مذكرة تفاهم بين الجانب المصري متمثلاً في الشركة القابضة للصناعات المعدنية والجانب السوداني متمثلاً في شركة جياد للصناعات المعدنية القابضة، وذلك لتفعيل أوجه التعاون بينهما استثماراً لفترة الرئيس عبد الفتاح السيسي لرئاسة الاتحاد الأفريقي والتي نظر إليها الحضور باعتبارها نافذة هامة لنجاح تجربة التكامل الاقتصادي على مختلف المستويات، وتبادلا الطرفان الهدايا التذكارية.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم