منظمة التحرير تدعو الدول العربية والإسلامية للتدخل لوقف الانتهاكات بالمسجد الأقصى

المسجد الأقصى
المسجد الأقصى

دعت منظمة التحرير الفلسطينية اليوم الأحد 3 مارس جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي إلى التحرك السياسي اللازم مع أعضاء المجتمع الدولي لمتابعة الأوضاع في المسجد الأقصى بعد سلسلة من الإجراءات الإسرائيلية.

وقال بيانٌ صادرٌ عن المنظمة إن صائب عريقات أمين سر اللجنة أرسل رسالةً رسميةً عاجلةً إلى أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط والدول العربية وأمين عام منظمة التعاون الإسلامي يوسف العثيمين والدول الإسلامية حول آخر التطورات الخطيرة والمتسارعة التي يشهدها القدس الشريف.

وأحاط عريقات في رسالته الدول علمًا بما يجري مؤخرًا في منطقة باب الرحمة، والاعتداءات التي نفذتها سلطة الاحتلال على المصلين، بما في ذلك اعتقال عشرات الفلسطينيين المقدسيين من أنحاء القدس.

وأوضح في رسالته أن الاعتقالات الإسرائيلية طالت الرموز الوطنية والدينية في المدينة، بما في ذلك إبعاد فضيلة الشيخ عبد العظيم سلهب رئيس مجلس أوقاف القدس ونائبه الشيخ د.ناجح بكيرات.

وقالت دائرة أوقاف القدس إن السلطات الإسرائيلية سلمت الشيخ عبد العظيم سلهب قرار إبعاد عن المسجد الأقصى لمدة شهر.

ويأتي هذا القرار بعد احتجاز الشرطة الإسرائيلية الشيخ سلهب الأسبوع الماضي لعدة ساعات بعد يومين من فتح باب مصلى الرحمة في المسجد الأقصى المغلق منذ العام 2003 بقرار من الشرطة الإسرائيلية.

ورفض وزير الأوقاف الأردني عبد الناصر موسى أبو البصل قرار إبعاد الشيخ سلهب.

وقال في بيان "إن اتخاذ الإجراءات التعسفية من قبل سلطة الاحتلال استهداف ممنهج للمسجد الأقصى المبارك ولإدارة الأوقاف ومجلس الأوقاف رئيسًا وأعضاء واتخاذ الإبعاد وسيلة ضغط للتدخل في المسجد الأقصى المبارك أمر مرفوض يزيدنا تصميما وتمسكا بأن باب الرحمة جزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى وهو غير قابل للتفاوض أو التقسيم أو المشاركة".

وتتولى الأردن الوصاية على المقدسات الإسلامية في القدس بموجب اتفاق خاص مع السلطة الفلسطينية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم