بالفيديو| بين 2012 و2019.. رحلة معتز مطر من «التطبيل» إلى «الإرهابية»

معتز مطر
معتز مطر

تتغير المواقف وتتبدل المبادئ الإعلامية، غير أن ذاكرة يوتيوب تظل ثابتة محتفظة بمشاهد لمن باعوا ضمائرهم واتخذوا من قنوات ممولة قطريًا، وتنطلق من الأراضي التركية؛ لهدم المنظومة المصرية.


في 2012، خرج الرئيس السابق محمد مرسي معزيا أسر ضحايا ومصابي حادث قطار منفلوط بأسيوط، وما إن انتهى من كلمته حتى خرج إعلاميوه وعلى رأسهم معتز مطر مطالبًا بعدم الانسياق وراء المزايدات السياسية، وعدم تحميل الرئاسة – حينها – مسئولية الحادث.


دارت السنوات، وحل العام 2019 حاملا معه واقعة أليمة للكل المصريين، وتحديدًا حادث حريق محطة مصر، إذ رفع مستوى حنجرته ليشن هجومًا على مصر والحكومة، مسجلا بذلك واحدة من مشاهد تغير المبادئ في الوسط الإعلامي.   

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم