حكايات| الحبس بالمقبرة يعالج العقم .. عادة يرويها أثري يؤمن بسحر الفراعنة

مقبرة فرعونية
مقبرة فرعونية

عادة عندما تستمع إلى قصص وإنجازات المصريين القدماء، فإنك تنحي المنطق جانباً، فإنجازاتهم عصّية على التفسير، ومنها الطبية التي يروي إحداها وكيل وزارة الآثار السابق عاطف أبو الدهب، وهي علاج العقم بالسحر.

يؤمن «أبوالدهب» بسحر المصريين القدماء فيقول: «: أحب أن أوضح أن حياة الفراعنة كانت كلها سحر وبمعنى أدق السحر عند الفراعنة مثل الماء والهواء ويدخل في شتى مناحي الحياة».


«السحر موجود حتى في عصرنا هذا وليس معنى أنه غير مرئي إنه غير موجود والدليل على وجوده إننا نتحدث عنه، فنحن لا يمكن أن نتحدث عن شيء غير موجود، لكن لاقتران السحر في العصر الحديث بالدجل والشعوذة فالكل يفضل الابتعاد عنه»، هكذا يبرر الآثري الخبير اقتناعه بممارسات المصريين القدماء.

 

 

اقرأ حاية أخرى| قُبة السبع بنات.. «المرمغة في التراب بتجيب عيال»

 

 

ويقول: «اكتشفت أغرب شيء وهو وجود عادة مصرية قديمة لها علاقة بالسحر هذه العادة تجعل السيدة العقيم تنجب، فالمصريين القدماء كان لهم إلهًا يسمى (من) وهو إله الخصوبة عند الفراعنة واكتشفت أثناء بحثي أن المصريين القدماء كانوا يذهبون للتبرك به قبل و بعد الزواج».

 


وعن العادة الغريبة يروي «أبو الدهب»: «منذ سنوات عديدة كنت أقوم بالأشراف على معبد أبو سمبل بالأقصر وأثناء فترة إشرافي ليلًا وتحديدًا قبل الفجر مباشرة وجدت رجلًا جاء إلي يستأذن في الموافقة على أغرب طلب وهو السماح له بوضع زوجته داخل المقبرة الموجودة بالمعبد من الفجر وحتى صلاة المغرب من نفس اليوم ... في البداية ظننته مجنون، لكن تحت إلحاحه وتوسلاته وافقت بعد علمي أن هذه عادة قديمة يتوارثها المصريون حيث توضع السيدة العاقر داخل المقبرة وبعد إغلاقها تصاب هذه السيدة بالخوف والذعر والرعب ما يساعد على الإنجاب، وكما قلت هذا الكلام بالنسبة لي كان غريبًا وغير منطقي ولكن وافقت عليه على مضض وفى اليوم التالي عندما قمنا بفتح المقبرة وجدت السيدة ملقاة على الأرض في حالة إغماء وتم نقلها لخارج المقبرة وتسليمها لذويها ونسيت الموضوع تمامًا حتى كانت المفاجأة!!»

 

 

اقرأ حكاية أخرى| «فضائيون مروا من الجيزة».. نظريات تواصل الفراعنة بالعوالم الأخرى 

 


شكرًا المدام حامل

 


يواصل أبو الدهب كلامه قائلًا، فوجئت بعد مرور حوالي عام كامل باتصال هاتفي من زوج السيدة التي وضعتها بالمقبرة يشكرني ويدعوني لحضور سبوع نجله، كان الأمر بالنسبة لي مفاجأة غريبة ومذهلة وغير متوقعة ما دفعني للبحث في الأمر.

«اكتشفت أن هذه الحالة ليست الأولى ولن تكون الأخيرة بل اكتشفت أن هناك أماكن محددة يقصدها المصريون القدماء بغرض الإنجاب مثل مكان موجود بالمنصورة يسمى «الناووس» ويقصد به قدس الأقداس، وهو عبارة عن كشك حجري يشبه الحجرة الفارغة يذهب إليه الأزواج ليلا يقضوا ليلتهم به بعدها مباشرة تصبح السيدة حامل».

 

 

اقرأ حكاية أخرى|  زواج الفراعنة.. المرأة تخطب الرجل و«الشقة من حق الزوجة»

 


تفسير

 


يتحدث الأثري هذه الظاهر مفسرا: «بحثت في هذا الأمر ووجدت أن السيدة عندما تتعرض للخوف والفزع والرعب فإن جميع أجهزتها الخامدة تنشط فسيولوجيًا ما يساعد على الإنجاب وهذه هي حقيقة طبية، لكن لا أخفي عليك سرًا أن هذه الطريقة لها خطورتها أيضًا لأن الصدمة من الممكن أن تجعل السيدة القادرة على الإنجاب تفقد قدرتها على الحمل للأبد».

 


تطبيق التجربة حديثًا

 


ويكمل روايته الغريبة ويقول: «هذه الطريقة ناجحة، أتحدى أي حد وأحب أن أؤكد أن أي موضوع لكي تتأكد من صحته عليك تجربته عمليًا، خصوصًا أن المصريين القدماء اعتبروا عدم إنجاب المرأة هو نوع من أنواع السحر داخل الجسم».

 


انتهى كلام عاطف أبو الدهب بخصوص السحر وعلاقته بالإنجاب لكن لم تنته القصة فهل كان الفراعنة بهذه البراعة والمهارة؟، وهل لو قمنا بتجربة هذا الأمر عمليا مع مرضى العقم سينتهي عقمهم؟!

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم