وزير الخارجية الأمريكي: ملتزمون بأمن بحر الصين الجنوبي

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو

 أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم الجمعة 1 مارس، أن الولايات المتحدة ستدافع عن الفلبين إذا تعرضت لأي "اعتداء مسلح" في بحر الصين الجنوبي، مؤكدا أن الإدارة الأمريكية قدمت التزاما حقيقيا بضمان بقاء هذا البحر مفتوحا لأمن دول المنطقة والعالم.


وأشار بومبيو - في كلمته خلال مؤتمر صحفي في مانيلا، حيث التقى الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي، وفقا لقناة "الحرة" الأمريكية - إلى أن أعمال بناء بكين جزر اصطناعية في بحر الصين الجنوبي تشكل تهديدات محتملة للأرخبيل وللولايات المتحدة.


وأضاف بومبيو، أن بناء الصين جزرا إلى جانب أنشطتها العسكرية في بحر الصين الجنوبي يهدد سيادة الفلبين وأمنها، وبالتالي يهدد الأوضاع الاقتصادية، وكذلك الحال بالنسبة للولايات المتحدة.


وتابع قائلا: "أعتقد أن العالم كله يدرك أن إدارة ترامب قدمت التزاما حقيقيا بضمان بقاء هذه البحار مفتوحة لأمن دول المنطقة والعالم، ومفتوحة للعبور التجاري".


ولفت إلى أن "بحر الصين الجنوبي جزء من المحيط الهادئ، وبالتالي فإن أي اعتداء مسلح ضد القوات الفلبينية وطائراتها أو سفنها في بحر الصين الجنوبي تحرك الالتزامات بالدفاع المشترك المنصوص عليها في المادة 4 من اتفاقيتنا للدفاع المشترك".
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم