توقيع مذكرتي تفاهم بين المصرية للاتصالات ونوكيا العالمية

وزير الاتصالات ورئيس المصرية للاتصالات ورئيس نوكيا العالمية عقب التوقيع
وزير الاتصالات ورئيس المصرية للاتصالات ورئيس نوكيا العالمية عقب التوقيع

شهد د. عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين الشركة المصرية للاتصالات وشركة نوكيا العالمية، بهدف بناء أول بنية تحتية سحابية في مصر حصريًا لخدمات إنترنت الأشياء، حيث تعتمد المصرية للاتصالات على شبكة WING العالمية لإنترنت الأشياء والتابعة لنوكيا كمنصة لإطلاق خدمات إنترنت الأشياء لقطاع الأعمال خلال  هذا العام.

 

جاء ذلك خلال مشاركة الدكتور عمرو طلعت في فعاليات المعرض والمؤتمر الدولي للهواتف المحمولة الذي يعقد بمدينة برشلونة في الفترة من 25 – 28 فبراير.

 

وتتيح شبكة WING للشركة المصرية للاتصالات تقديم خدمات إنترنت الأشياء للشركات على نطاق عالمي، بما يمكن المصرية للاتصالات من الاستفادة من سوق إنترنت الأشياء المتنامي بسرعة وفعالية اعتمادا على نموذج نوكيا WING   متعدد الخدمات والذي يشمل البنية التحتية العالمية لإنترنت الأشياء ونموذج أعمال ( الدفع حسب الطلب- Pay As You Grow)، كما تمكّن WING الشركة المصرية للاتصالات من توفير خدمة إنترنت الأشياء العالمية بأسعار محليًة تقريبا مقارنة بأسعار التجوال الأكثر تكلفة.

 

كما تتضمن مذكرة التفاهم قيام الشركة المصرية للاتصالات وشركة نوكيا العالمية بمناقشة مبادرات تسويقية مشتركة، والإسراع في تطوير مشروعات إنترنت الأشياء في مصر، وهو ما يؤدي إلى ميكنة المشروعات بما يساعد الشركات على خفض نفقاتها التشغيلية، وتعزيز الإنتاجية، وتقديم خدمات جديدة إلى الأسواق بشكل أسرع.

 

وقال المهندس عادل حامد العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات: "نحن متحمسون للتعاون مع نوكيا في مبادرة إنترنت الأشياء. لقد عملنا مع نوكيا من قبل، ونحن واثقون من أن نوكيا WING تمكننا من تقديم خدمات انترنت الأشياء بمستويات عالمية لعملاء المؤسسات في مصر أولا وفي المنطقة بعد ذلك ".

 

من جانبه قال أنكور بان رئيس مشروعات WING في نوكيا: “ أننا سعداء بالإعلان عن هذا التعاون مع المصرية للاتصالات لتمكين الجيل القادم من خدمات إنترنت الأشياء في مصر والسوق الأفريقية. إن عروض إنترنت الأشياء السحابية ونموذج أعمال (الدفع حسب الطلب- Pay As You Grow)  سيمكن المصرية للاتصالات من التقدم بسرعة كبيرة والاستفادة من فرصة سوق انترنت الأشياء الضخمة في مصر." 

 

كما شهد الدكتور عمرو طلعت توقيع مذكرة تفاهم بين الشركتين بهدف التعاون في تطوير واختبار حالات الاستخدام الجديدة لتكنولوجيا الجيل الخامس، وبموجب هذه المذكرة، سيتم التعاون بين الشركتين بالتركيز على تطوير الشبكة، وسيناريوهات الانتشار فضلا عن تقييم حالات الاستخدام المناسب لتقنية الجيل الخامس في السوق المصري، حيث تعد هذه المذكرة خطوة هامة للشركة المصرية للاتصالات نحو استراتيجيتها للتحول الرقمي، خاصة وأن الشركة تمتلك بالفعل حزمة من الحلول والخدمات الأساسية لتكنولوجيا الجيل الخامس بأحدث التقنيات العالمية بالشراكة مع شركة نوكيا العالمية.

 

وتعليقا على هذه الاتفاقية، قال المهندسعادل حامد العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات: "سعداء بتوقيع هذه المذكرة مع شركة نوكيا - شريكنا الاستراتيجي- والتي تمهد الطريق لإطلاق خدمات الجيل الخامس في مصر، وتشكل تلك الاتفاقية مرحلة جديدة في الشراكة بين الشركتين لتطوير وبناء شبكات الجيل الخامس، بما يسمح للشركة بأداء أدوارها والمساهمة في تنفيذ استراتيجية التحول الرقمي في مصر، ونحن على ثقة بأن نوكيا وما تمتلكه من خبراتها في هذا المجال سوف تساعدنا في الاحتفاظ بمكانتنا الريادية في تقديم أحدث وأفضل الحلول التقنية لعملائنا، كما تشكل هذه المذكرة فرصة مثالية لنا للتأكد من جاهزية المصرية للاتصالات لاستقبال تكنولوجيا الجيل الخامس، ووضع خارطة طريق استراتيجية لتطوير قدرات الشبكة استعداداً لتكنولوجيا الجيل الخامس وتطبيقاته المتعددة".

 

ومن جانبه قال المهندس عمرو الليثي الرئيس الإقليمي لنوكيا لمنطقه الشرق الأوسط وأفريقيا: " تلك المذكرة تأتي في إطار الشراكة الاستراتيجية طويلة الأمد بين الشركتين وحرصنا الدائم على توفير أحدث تقنيات الاتصالات داخل السوق المصري باعتبارنا أحد رواد تقنيات تكنولوجيا الشبكات والاتصالات عالميا. ونحن ملتزمون بإيجاد حلول الجيل الخامس الجديدة والمثيرة بما يحقق أهداف أعمال شركائنا من مزودي الخدمة؛ فحالات الاستخدام الجديدة ستتيح للمصرية للاتصالات أن تقوم بشكل استباقي بإدارة تفاقم البيانات وخلق مصادر جديدة للدخل فضلاً عن الاستمرار في العمل على تحسين تجربة العملاء".

 

جدير بالذكر أن الشركة المصرية للاتصالات وشركة نوكيا العالمية تعملان على تقديم المزيد من تقنيه الجيل الخامس، الجيل الجديد من الأنظمة الراديوية وهندسة الشبكات التي توفر الاتصال واسع النطاق للغاية مع الانخفاض الفائق في وقت الاستجابة، مع خيارات شبكية هائلة لدعم مختلف حالات الاستخدام والعديد من أنماط الأعمال؛ كما أنه يربط مليارات أجهزة إنترنت الأشياء التي تعمل على تمكين المدن الذكية وتحسين نوعية حياة المواطنين.

 

وقع مذكرتي التفاهم؛ المهندس عادل حامد العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات، والمهندس بيير شوم رئيس شركة نوكيا لمنطقة شمال أفريقيا، وبحضور فريدريكو جيلين رئيس عمليات العملاء لشركة نوكيا في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا، والمهندس عمرو الليثي الرئيس الإقليمي لنوكيا لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وعدد من قيادات الشركتين.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم