رئيس ألبانيا لـ«مدبولي»: حريصون على تعزيز التعاون السياحي مع مصر

الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء - صورة أرشيفية
الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء - صورة أرشيفية

استقبل رئيس مجلس الوزراء د. مصطفى مدبولي، بمقر مجلس الوزراء اليوم، رئيس جمهورية ألبانيا إلير ميتا، والوفد المرافق له، بحضور المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، والمستشار عمر مروان، وزير شئون مجلس النواب.

ورحب رئيس الوزراء في مستهل اللقاء، برئيس ألبانيا، واصفًا زيارته بالتاريخية لكونها أول زيارة لرئيس ألباني إلى مصر، منذ بدء العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، مُشيداً بعلاقات الصداقة والروابط التاريخية والثقافية التي تجمع مصر وألبانيا.

وأعرب "مدبولي" عن سعادته بما تمخضت عنه الزيارة، من إطلاق جمعية الصداقة البرلمانية المصرية الألبانية، والتي ستمثل رافداً هاماً لتعزيز التشاور والتنسيق بين البرلمانيين في البلدين، وأداة لزيادة مستوى التعاون في مختلف المجالات.

وأكد رئيس الوزراء، أهمية العمل على زيادة حجم التجارة والاستثمارات المتبادلة بين مصر وألبانيا، لاسيّما بعدما تم الانتهاء من صياغة مشروع اتفاق التعاون بين البلدين في مجال النقل، وهو ما سوف يسهم في تسهيل حركة التجارة بين البلدين، مشيرًا إلى تطلعه لسرعة الانتهاء من إجراءات تشكيل مجلس الأعمال المشترك بين البلدين كآلية أساسية لدعم العلاقات الاقتصادية.

وأطلع رئيس الوزراء رئيس جمهورية ألبانيا على التطورات الإيجابية التي يشهدها الاقتصاد المصري، داعيًا الجانب الألباني للاستفادة من الفرص الاستثمارية الواعدة في مصر، والمزايا الممنوحة للاستثمار في المناطق الصناعية الجديدة، وإمكانية تصدير المنتجات إلى أسواق ثالثة تتمتع فيها مصر بإعفاءات للتجارة الحرة في العالم العربي وإفريقيا.

وأشار "مدبولي" إلى إمكانات التعاون بين البلدين في مجال الطاقة بما فيها الغاز الطبيعي، خاصة أن مصر تمتلك إمكانات لتصبح مركزًا إقليميا للطاقة في منطقة شرق المتوسط على ضوء اكتشافات الغاز الأخيرة وتوافر البنية التحتية اللازمة، فضلاً عن المشاورات الجارية مع الدول الأعضاء في منتدى شرق المتوسط للغاز حول النظام الأساسي للمنتدى، والذي سيمثل منصة هامة لتفعيل التعاون بين مختلف الدول الأعضاء، ولإقامة مشروعات مشتركة في مجال الغاز، خاصة أن هيكل العضوية الحالية للمنتدى يشمل مختلف أطراف سوق الغاز الإقليمي من دول منتجة ومصدرة وترانزيت.

من جانبه، أعرب إلير ميتا، رئيس جمهورية ألبانيا عن سعادته بزيارة مصر، مُشيرًا إلى أن الزيارة تأتي في ضوء حرص بلاده على الارتقاء بالعلاقات الثنائية في مختلف المجالات، خاصة ما يتعلق بزيادة معدلات التبادل التجاري، والتعاون في مجال الطاقة.

وأشار "إلير ميتا" إلى حرص بلاده على تعزيز التعاون السياحي مع مصر، لاسيما في ضوء ما تمتلكه مصر من عوامل جذب سياحي متعددة للسائح الألباني، بما فيها السياحة الثفافية وزيارة المساجد التاريخية.

وأثنى رئيس ألبانيا على الدور القيادي الذي تلعبه مصر في مجال مكافحة الإرهاب، مشيرًا إلى تطلع ألبانيا للتعاون مع مصر في هذا المجال. 

واختتم حديثه بالتأكيد على تطلع بلاده لاستقبال الرئيس السيسي في ألبانيا، مؤكدًا أن شعب وحكومة ألبانيا ينتظرون هذه الزيارة التاريخية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم