«قبل أن يعود أبي» يحصد جائزة مهرجان أسوان لأفلام المرأة

مهرجان أسوان لأفلام المرأة
مهرجان أسوان لأفلام المرأة

اختتم مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة فعاليات دورته الثالثة التي أقيمت خلال الفترة من 20 إلي 26 فبراير بفندق هلنان بتوزيع جوائز المهرجان وتكريم 5 من الشخصيات النسائية، اللاتى كانت لهن إسهامات عديدة فى عالم الفن السابع، وهن مصممة التترات الشهيرة «نوال»، والمونتيرة الكبيرة «ليلى فهمي»، وخبيرات الترجمة «عايدة» و«عزة» و«عبلة» أنيس عبيد.


وشهدت دورة المهرجان هذا العام تطورا ملموسا وإقبال جماهيري واسع في عروض أفلامها وورشها وفعالياتها ونجحت في خلق حالة كبيرة من التفاعل مع جمهور أسوان المتعطش للسينما والفعاليات الفنية، كما شهد حفل الختام حضور حشد كبير من نجوم الفن في مصر والوطن العربي، وكلمة لوزير الثقافة ومحافظ أسوان ورئيس المهرجان والحفل من إخراج هشام عطوة، وقام بتقديمه الإعلامية جاسمين طه.


وحصد الفيلم الجورجي الفرنسي الألماني "قبل أن يعود أبي" إخراج ماري جولبياني جائزة أفضل فيلم بمسابقة الفيلم الطويل وتم منحه تمثال إيزيس وشهادة تقدير باسم آسيا داغر، وفاز بجائزة أفضل مخرج لازالو نيميس عن الفيلم المجري الفرنسي "غروب الشمس" ومنح شهادة تقدير باسم بهيجة حافظ، وفازت كل من ماريا لافي وإيلينا ديمترا كوبوليو بجائزة أفضل سيناريو عن فيلم "كتاب مقدس" ومنحا شهادة تقدير باسم لطيفة الزيات.


وذهبت جائزة أفضل ممثلة لبطلة فيلم "كتاب مقدس" لولي بيتري ومنتجاتها إدارة المهرجان شهادة باسم سعاد حسني ، كما حصل علي جائزة أفضل ممثل جورج بوشيشفيلي عن فيلم "أفق" ومنح شهادة تقدير باسم نادية لطفي، وفاز بجائزة لجنة التحكيم الخاصة الفيلم اليمني "عشرة أيام قبل الزفاف" ، كما منحت لجنة التحكيم تنويه خاص للفيلم اللبناني "يمشي وبعد" لسينثيا شقير.


وقامت المخرجة الفرنسية جوليا ميرزوفا بإعلان جوائز مسابقة الفيلم القصير حيث فاز فيلم "ضربة بالضاد" بجائزة أفضل فيلم وتم منح منتجه تمثال إيزيس وشهادة تقدير باسم آسيا داغر وهو إنتاج أسباني من إخراج ماريا ألفاريز كما ذهبت جائزة أفضل إخراج إلي آنا مانتزاريس عن فيلم "نوايا حسنة" من إنجلترا وتم منحه تمثال إيزيس وشهادة تقدير باسم بهيجة حافظ، وذهبت جائزة لجنة التحكيم الخاصة للفيلم الفرنسي "ترموستات 6" وتم منح مخرج الفيلم تمثال إيزيس وشهادة تقدير خاصة باسم رشيدة عبد السلام.


واستحدثت إدارة مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة برنامج للفيلم المصري ضمن فعاليات الدورة الثالثة التي انطلقت الأربعاء الماضي 20 فبراير، وتهدف المسابقة إلى دعم صناعة السينما وتشجيع التجارب السينمائية الجادة وحصد جائزة أفضل فيلم بالمسابقة الفيلم المصري بين بحرين.


وتضمن برنامج الفيلم المصري عرض 3 أفلام هي "بين بحرين" الذي يعرض عالميا للمرة الأولى، وهو قصة مريم نعوم وإخراج أنس طلبه، وبطولة يارا جبران وثراء جبيل وفاطمة عادل وعارفه عبدالرسول، و"ورد مسموم" تأليف وإخراج أحمد فوزي صالح، وبطولة محمود حميدة ومريهان مجدي وصفاء الطوخي، و"لا أحد هناك" تأليف وإخراج أحمد مجدي، وبطولة سلمى حسن ورشا مجدي وأسامة جاويش.


وتتكون لجنة تحكيم برنامج الفيلم المصري من الكاتبة كريمة كمال، والناقد والباحث السينمائي المغربي عبدالرزاق الزاهر، والنجمة اللبنانية نور.


وكرمت إدارة المهرجان في حفل افتتاح دورتها الثالثة هذا العام الفنانة الكبيرة محسنة توفيق والنجمة منة شلبي والنجمة العالمية باربرا بوشيه وتنافس علي جوائزه 12 فيلماً في مسابقة الفيلم الطويل ورأس لجنة تحكيم المسابقة النجمة المصرية ليلي علوي، كما ضمت في عضويتها المنتج الفرنسي الشهير جاك بيدو، وإلياس خياط مؤسس رئيس مهرجان طرابلس السينمائي من لبنان، والمنتجة الهولندية إليس دريزين، وسعاد حسين المدير السابق لبرنامج السينما بالمنظمة الفرانكفونية من جيبوتي.


كما تنافس علي جوائز مسابقة الفيلم القصير 20 فيلماً، ورأس لجنة تحكيم المسابقة المخرجة الفرنسية جوليا ميرزوفا، وتضم في عضويتها النجمة المصرية يسرا اللوزي والمخرج الأردني يحيى العبد الله.


وأقام المهرجان هذا العام ورشة للسيناريو تحت إشراف السيناريست "وسام سليمان" مؤلفة أفلام "فى شقة فى مصر الجديدة، أحلى الأوقات، فتاة المصنع"، واهتمت الورشة بصناعة الأفلام بداية من كيفية تطوير الفكرة ووصولا لشكل السيناريو النهائي، وقام كل متدرب فى ختام الورشة بعرض السيناريو الذي عمل عليه خلال لقاء مفتوح لمناقشة أفكار السيناريوهات التي تم العمل عليها خلال الورشة".


والمهرجان قدم أيضا لأبناء أسوان ورشة في كيفية صناعة الفيلم الوثائقى تحت إشراف المخرج "محمود سليمان"، واهتما الورشة بالتدريب على صناعة الأفلام الوثائقية الطويلة والقصيرة من مرحلة الفكرة إلى الإنتاج النهائي، وشارك كل متدرب فى صناعة فيلم قدم فى نهاية الورشة.


المهرجان قدم أيضا في دورته الثالثة ورشة للرسوم المتحركة للكبار ويشرف عليها "د. أشرف مهدى"، واستهدفت الورشة الشباب من سن 18 إلي 35 سنة، وقام خلالها الطلاب بالتدريب على تقنيات تحريك الرسوم وتطبيقها على لوحات الفنون التشكيلية المصرية.


كما أقام المهرجان ورشة للرسوم المتحركة بالتعاون مع مدرسة الجيزويت للرسوم المتحركة وقام بالإشراف عليها  والتدريب الفنان "إبراهيم سعد"، وتستهدف الورشة الأطفال من سن 7 سنوات وحتى 16 سنة.


وضمت ورش المهرجان أيضا ورشة خامسة لصناعة الفيلم الوثائقى للمخرجة "عايدة الكاشف"، واستهدفت الورشة استكمال صناعة وإنتاج أفلام يعمل عليها أصحابها من الدورة الماضية من المهرجان ويتم إنتاجها هذا العام.


وفي ختام الحفل عرض الفيلم الجورجي الفرنسي الألماني "قبل أن يعود أبي" إخراج ماري جولبياني الحاصل علي جائزة أفضل فيلم بمسابقة الفيلم الطويل.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم