سامح شكري من جنيف: مصر حريصة على الوفاء بالتزاماتها الدولية

سامح شكري - وزير الخارجية
سامح شكري - وزير الخارجية

قال سامح شكري، وزير الخارجية، إن العالم يواجه تحديات تتطلب مزيد من الجهد لمواجهتها، وهناك تطرف في الكثير من الدول وهذا يهدد المسيرة العالمية، ويزيد من احتمالات استخدام القوة، مضيفاً أن هناك عديد من الدول التي بها جماعات إرهابية وتحتاج إلى مساعدة لنشر الاستقرار.

 

وأشار «شكري»، خلال إلقائه بيان مصر، أمام الشق رفيع المستوى للدورة الـ40 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف اليوم، الثلاثاء، المذاع عبر فضائية «extra news»، إلى أن هناك معدلات مرتفعة من الخوف من التعصب والتطرف وهو ما يعد تحدي كبير في الشرق الأوسط.

 

وأوضح أن مصر تؤكد أهمية تعزيز التعاون العالمي بشأن حقوق الإنسان وحل النزاعات، حيث بدأت ذلك منذ عدة سنوات ماضية، إضافة إلى ما يحدث في الأزمة في سوريا وليبيا واليمن، مشيرا إلى أن مصر تهتم بالتأكيد على حقوق الإنسان في هذه الدول، معقباً: « باعتبار أن مصر ترأس الاتحاد الأفريقي، فإن ذلك يتطلب منها ضمان تحقيق العدالة في الدول الأفريقية».

 

ولفت «شكري» إلى أن السنوات الأخيرة شهدت خطوات كثيرة اتخذتها الحكومة المصرية في مجال حقوق الإنسان، مشيرا إلى أن هذا يمثل استراتيجيات هامة للغاية لجميع الدول التي تهتم بها مصر من أجل تحقيق مستقبل أفضل، مؤكداً إن مصر تحرص على الوفاء بجميع التزاماتها الدولية فى مجال حقوق الإنسان وعلى رأسها مجلس حقوق الإنسان والآليات التابعة له.

 

موضحاً: «مصر أرسلت 6 دعوات إلى مختصين لزيارة مصر والتفاعل الإيجابي مع جميع الشكاوى الواردة حول قضية حقوق الإنسان بمصر».

 

وتابع: "قامت مصر بتقديم تنفيذ آلية المراجعة الدورية الشاملة لحقوق الإنسان، كما أن مصر تحرص على جذب اهتمام العديد من الموضوعات الملحة ومن أهمها مكافحة الإرهاب والحق فى العمل وحماية الأسرة ودور الشباب وحقوقهم التي كفلتها المواثيق الدولية".

 

وأشار «وزير الخارجية» في ختام حديثه، إلى أن مصر تقدر دور المفوضية السامية لحقوق الإنسان وتحرص على تعزيز التعاون معهم وبناء القدرات الخاصة لتعميق العلاقات، معرباً عن تطلعه على استمرار التعاون مع المفوضية لحقوق الإنسان على أرضية تقوم على الاحترام المتبادل والثقة.

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم