الجمعية الفلكية بجدة: القمر يقترن بالمشترى فجر الأربعاء

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

يرصد بسماء المنطقة العربية قبل شروق شمس، الأربعاء 27 فبراير، وقوع القمر قرب كوكب المشتري عملاق نظامنا الشمسي في حالة اقتران بالأفق الجنوبي وبالقرب منهما نجم قلب العقرب وسيشكلون سوياً مثلث سماوي، مشاهد بسهولة بالعين المجردة.

 

وقالت الجمعية الفلكية بجدة، إن وقوع القمر قرب المشتري يقصد به على قبة السماء فقط فهما ليسا قريبين من بعضهما في الفضاء، فالقمر يبعد عنا 392 الف كيلومتر فقط، في حين أن المشتري يبعد 1,800 مرة المسافة التي تفصلنا عن القمر.

 

 

وأضافت: "خلال ساعات الليل تنتقل هذه الأجسام جميعا نحو الغرب نتيجة دوران الأرض حول محورها، ولكن الحركة الحقيقية للقمر هي نحو الشرق".

 

وتابعت: "فبمراقبة موقع القمر في نفس الوقت كل يوم سيلاحظ بأن حركته تكون باتجاه نقطة شروق الشمس بالنسبة للنجوم والكواكب، ففي كل ساعة يقطع القمر حوالي نصف درجة نحو الشرق وفي كل يوم يقطع القمر 13 درجة امام المجموعات النجمية في دائرة البروج، لذلك فجر اليوم التالي الخميس 28 فبراير، سيلاحظ أن القمر قد تغير مكان بالنسبة للمشتري مندفعا شرقا وهي حركته الطبيعية في مدارة حول الارض".

 

يعتبر المشترى رابع المع جسم في قبة السماء بعد الشمس والقمر والزهرة، وهو يظهر كنقطة ضوئية بيضاء مشرقه للعين المجردة وعند رؤيته من خلال المنظار أو تلسكوب صغير سيظهر قرص الكوكب وحوله أقماره الأربعة الكبيرة التي تعرف باسم أقمار غاليلو وهي (غانميد)، (كاليستو)، (يوروبا)، (أيوا)، حيث تظهر كنقاط ضوئية صغيرة قرب المشترى.

 

 

ترشيحاتنا