حكاية في رسالة «الغول دمر حسين»

حكاية في رسالة «الغول دمر حسين»
حكاية في رسالة «الغول دمر حسين»


 

تبدو أعراض مرض السرطان كالبركان الخامد لكن توغله وانتشاره داخل الجسم يصل بسرعة الصاروخ وهذا ما حدث مع حسين الشحات العامل الأجير الذي يتقاضي يومية لا تكفي لشيء...

 

 تعرض حسين لمرض السرطان الذي سماه من وجهة نظره بعد إصابته به الغول لأنه يتمكن  من الجسم وعطلت مضاعفاته أجهزة الجسم عن الحركة والعمل.

 

و خلال أيام وجيزة أصيب حسين بورم في البطن ثم انتشر المرض ليصيب الكبد والكلى وبعد ما كان يعمل ليل نهار في الفلاحة أصبح طريح الفراش لا يقوى على الحركة.

 

 وأصبح ضعيفاً وهزيلاً يتلقى علاجاً يومياً يكلفه فوق الألف جنيه فعلبة الدواء الواحدة بتسعمائة جنيه  لتسكن آلاماً مبرحة لا يطيقها بشر.

 

لكن مع وجود هذا المرض الخبيث إضافة للفقر لا يستطيع حسين مواصلة العلاج لذلك يطلب من وزيرة الصحة د. هالة زايد حصوله على قرار علاج على نفقة الدولة ويرجو أيضا من وزير التضامن الاجتماعي غادة والي صرف معاش يسانده في مرضه ..

 

وتستقبل «بوابة أخبار اليوم» شكاوى المواطنين ومقترحاتهم لنشرها في تبويب صحافة المواطن، بالإضافة إلى إبداعاتهم الأدبية والفنية على رسائل صفحة "فيسبوك" بوابة أخبار اليوم، وعلى رقم واتس آب 01200000991.

إصدارات أخبار اليوم