صور| «الزراعة» و«الفاو» يوقعان بروتوكول تحديث استراتيجية 2030 للتنمية الزراعية

جانب من توقيع البروتوكول
جانب من توقيع البروتوكول

وقعت وزارة الزراعة ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة «الفاو»، اليوم الأحد، بروتوكول تعاون فني لتحديث استراتيجية التنمية الزراعية المستدامة في مصر 2030، والذي سيتم تمويله من خلال برنامج التعاون الفني لمنظمة «الفاو»، حيث يشمل البروتوكول وضع خطة عمل لتنفيذ الاستراتيجية في صورة خطط متوسطة وقصيرة الأجل وبرامج متضمنة آليات التنفيذ والمتابعة والتقييم.

ووقع البروتوكول د. عز الدين أبوستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، ود. حسين جادين ممثل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في مصر، بديوان الوزارة، وذلك بحضور د. عبد السلام ولد أحمد مساعد المدير العام والممثل الإقليمي لمنظمة الفاو في منطقة الشرق الأدنى وشمال إفريقيا، ود. سعد نصار مستشار وزير الزراعة، ود. محمد عبد النبي رئيس قطاع الشئون الاقتصادية، ود. هشام علام المشرف على العلاقات الزراعية الخارجية، بالإضافة إلى حضور عدد من المسئولين رفيعي المستوى من الجهتين.

وقال "أبو ستيت"، إن الخطة الاستراتيجية للتنمية المستدامة 2030 تحتاج لمراجعة في ظل المتغيرات الاقتصادية والاجتماعية الأخيرة، وهناك اهتمام بالزراعة الرقمية والتغيرات المناخية، لافتًا إلى أن عمليات التحديث تتضمن تنمية المهارات وبناء القدرات للعاملين في القطاع الزراعي والهيئات البحثية وخاصة في عمليات التخطيط الاستراتيجي، وذلك من خلال عقد المزيد من ورش العمل والدورات التدريبية في هذه المجالات.

واشار وزير الزراعة، إلى ضرورة التوجه في الوقت الحالي إلى الزراعة الرقمية، في كافة المجالات الخاصة بالزراعة، وتطوير الإرشاد الزراعي من خلال التقنيات التكنولوجية الحديثة لتزويد المزارعين بالمعلومات والبيانات والمعرفة بما يساهم في زيادة الإنتاجية، وجودة المنتجات الزراعية، فضلاً عن توعية المزارعين لحمايتهم من الآثار السلبية للتغيرات المناخية المختلفة.

وأوضح الوزير، أنه من المقرر البدء في عمليات التنفيذ الشهر المقبل، مؤكدًا أهمية الدور الذي تقوم به منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة «فاو» في المساهمة نحو تحقيق تنمية زراعية حقيقية على مستوى العالم، وخاصة الدور الهام الذي تقوم به في مصر، والتعاون المثمر والبناء مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، فضلاً عن تقديمها الدعم الفني في العديد من المجالات وتحديدًا صياغة ووضع الخطط والسياسات والاستراتيجيات الزراعية، والمساعدة في تنفيذها.

ومن جهته، قال د. عبد السلام ولد أحمد مساعد المدير العام، إن توقيع هذه الاتفاقية جاء متزامنا مع جهود الحكومة المصرية لتحديث أهداف استراتيجية التنمية المستدامة 2030، وتقدم منظمة الأغذية والزراعة الدعم للحكومة في جهودها لتحقيق هذه الأهداف، خاصة المتعلقة بمجال الزراعة والأمن الغذائي.

وقال «جادين»، ممثل «الفاو» في مصر، إنه بناءً على طلب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، ستقوم «الفاو» بتمويل أنشطة تحديث استراتيجية التنمية الزراعية المستدامة في مصر 2030، في إطار علاقات التعاون المتميزة بين المنظمة والوزارة، حيث ساهمت الأولى في صياغة الاستراتيجية عام 2009، علماً بأن تحديث الاستراتيجية جزء من إطار البرنامج الوطني الموقع بين المنظمة والوزارة للسنوات الخمس المقبلة 2018-2022، والذي يركز على تحقيق 3  أولويات حكومية وهي تحسين الإنتاجية الزراعية، رفع مستوى الأمن الغذائي في السلع الغذائية الاستراتيجية، الاستخدام المستدام للموارد الزراعية الطبيعية".

وأضاف ممثل «الفاو» في مصر، أن إعادة صياغة الاستراتيجية من منظور سلسلة القيمة سيسمح بتأسيس الروابط المتبادلة الضرورية بين القطاعات، حيث إن ربط التنمية الزراعية بتنمية سلسلة القيمة يمكن أن يوفر إطاراً لتطوير قطاعات زراعية وغير زراعية أكثر مرونة قادرة على خلق وظائف أفضل، والحد من حالات الفقر والضعف في المناطق الريفية، وتعزيز الأمن الغذائي، مع التركيز بشكل خاص على تشجيع مشاركة أصحاب الحيازات الصغيرة في سلاسل القيمة الحديثة، وضمان خروجهم بصورة سلسة من القطاع الزراعي وإيجاد فرص عمل في القطاعات الأخرى، خاصة قطاع تصنيع الأغذية الزراعية وتوزيعها، لمن لا يستطيعون البقاء في الزراعة، حيث يجب أن يكون التحول الزراعي شاملاً بقدر الإمكان ويراعي للفقراء.

وأشار الدكتور سعد نصار مستشار وزير الزراعة، إلى أن برنامج التعاون الفني بين وزارة الزراعة والمنظمة ياتي وقت مهم، نظراً لأنه يهتم بتحديث استراتيجية التنمية الزراعية المستدامة 2030. كما يأتي هذا التوقيع في إطار ما تطالب به وزارة التخطيط فيما يتعلق بتحديث استراتيجية التنمية المستدامة في مصر - رؤية مصر 2030، حيث طلبت وزارة التخطيط من مختلف الوزارات تحديث استراتيجيتها القطاعية.

الجدير بالذكر أن برنامج التعاون الفني لا يقتصر على تحديث صياغة استراتيجية التنمية الزراعية المستدامة، بل يشمل أيضًا وضع خطة عمل في صورة خطط قصيرة ومتوسطة لتطبيق الاستراتيجية، وكذلك متابعة التنفيذ وتقييم الأداء، كما يشمل البرنامج عقد ورشة عمل ودورات تدريبية لرفع وبناء القدرات في مجالات صياغة وتنفيذ ومتابعة وتقييم استراتيجية التنمية الزراعية المستدامة.

ويتضمن بروتوكول التعاون الفني تنظيم العديد من ورش عمل والدورات التدريبية لبناء وتنمية القدرات للعديد من الكوادر بالوزارة، في مجالات صياغة وتنفيذ ومتابعة وتقييم استراتيجيات التنمية الزراعية المستدامة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم