صور| انطلاق مهرجان «خيرات بلادي» ضمن احتفالات الجالية المصرية في الكويت

مهرجان خيرات بلادي
مهرجان خيرات بلادي

أقامت رابطة أبناء البحيرة في دولة الكويت مهرجان خيرات بلادي ضمن المشاركات والاحتفالات السنوية التي تقيمها الجالية المصرية في دولة الكويت بالعيد الوطني وعيد التحرير.

جاء ذلك بالتعاون مع المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب وبرعاية قرية الشيخ صباح الأحمد التراثية.

وحضر المستشار بالديوان الأميري محمد ضيف الله شرار حفل الافتتاح واثني على الجهود المبذولة للإعداد له مثمنا العلاقات الوطيدة التي تربط بين البلدين الشقيقين الكويت ومصر، مشيدا بالمعروضات الحرفية واليدوية للتراث المصري عامة والسيناوي والبحيري عل وجه الخصوص، ومرحبا بيضيف شرف المهرجان الفنان التشكيلي الكبير والروائي والمنتج والموسيقي المتميز الدكتور حسين نوح.

وشارك في الاحتفال المستشار في السفارة المصرية هلال إبراهيم وسيف الشلاحي مدير قرية صباح الأحمد التراثية، والدكتور هشام العامري فاروق عضو مجلس إدارة النادي الأهلي الاسبق والباحث في مكتبة الإسكندرية عبدالحميد البدوي وأمين عام الاتحاد العام للمصريين في الخارج علاء سليم،وجمع كبير من المثقفين والأدباء وأبناء الجالية المصرية في الكويت ليعبروا عن مشاركة أهل الكويت بأعيادهم الوطنية.

وشهد المهرجان ندوة ثقافية تم فيها عرض لوحات الفنان التشكيلي الكبير والروائي والمنتج والموسيقي المتميز الدكتور حسين نوح.

وقال نوح انه قام بجولة في أرجاء القرية التراثية ولفت نظره التراث الكويتي العريق فعرف أن الكويت تمتلك تراث وجذور ممتدة في الأرض وهي الأصالة إلا انه عندما دخل الكويت وشاهد عمرانها وشوارعها ومبانيها اكتشف أن الكويت مدت فروع الأصالة للسماء بالأبراج والعمارات الشاهقة فأصبحت الكويت تمثل النموذج الحي للأصالة والمعاصر الحقيقية.

وأكد على ضرورة أن يعي مثقفي الكويت ضرورة التنوير والتحذير من أن الحداثة الالكترونية تجعلنا نمارس الحياة من خلال شبكات التواصل الاجتماعي مطالبا مثقفي الكويت بأن تكون الثقافة فعل تنموي وأسلوب حياة مؤكد انه لا خلق ولا إبداع إلا من خلال الثقافة والمعرفة.

أشار نوح إلى أهمية دور المثقف الكويتي الحقيقي في عملية التوجيه والتثقيف ووضع البرامج التربوية، التي تعمل على صقل شخصيته وتنمية وعيه،وتخليصه من السلبيات، وبناء مجتمع صالح وواع وملتزم قادر على مجابهة الصعاب والتطور الحضاري.

كما شهد المهرجان معرض المشغولات اليدوية المصرية المتنوعة من محافظات جنوب سيناء والبحيرة والأقصر بهدف تنشيط السياحة المصرية وتعريف أبناء الكويت على الفرص المتاحة للسياحة والوجهات المفضلة.

يذكر أن الجالية المصرية في دولة الكويت تحتفل بالعيد الوطني وعيد التحرير بمجموعة من الفعاليات على مدى شهر فبراير بعدة مهرجانات ومعارض وكرنفالات وحفلات غنائية يحضرها لفيف من أبناء الجالية المصرية في الكويت وأشقاؤهم من أهل الكويت الكرام .
 

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم