حوار| لقاء الخميسي: لن أحترف الغناء.. وفرحانة بـ «أبواب الشك»

لقاء الخميسي
لقاء الخميسي

تمتلك وجها يدخل القلوب بمجرد أن تراه، قدمت على الشاشة الكثير من الأدوار المتنوعة وعلى الرغم من شخصيتها التى تبدو ارستقراطية إلا أنها استطاعت أن تتمرد عليها وتتلون مع كل دور تقدمه سواء فى الكوميديا أوالتراجيديا أوالدراما الإجتماعية فى السينما اوالتليفزيون «لقاء الخميسى» التى تشارك فى بطولة مسلسل «ابواب الشك» وتقدم فيه شخصية جديدة عليها فى إطار تشويقى.. فى حوارها مع «نجوم وفنون» تحدثت عن استعدادها للدور وسر حماسها للعودة لمسلسلات الـ 60 حلقة كما تحدثت عن وعن فرقتها الموسيقية الجديدة.


< ما الذى حمسك لقبول مسلسل «ابواب الشك»؟
- فى البداية عرض علىّ 15 حلقة من المسلسل وبمجرد قراءتى لهم تحمست جدا لشخصية «شادية» الصحفية المجتهدة والتى تسعى لمعرفة الحقيقة وأيضا لفكرة العمل ككل وخاصة وأنه يعتمد على البطولة الجماعية.


< شخصية «شادية» مليئة بالتفاصيل سواء فى عملها كصحفية أوعلاقتها بأصدقائها وأسرتها ومختلفة عن الشخصيات التى قدمتيها فكيف استعديت لها؟
- أنا احببت شخصية «شادية» وتعايشت معها أيضا ومن كثرة اعجابى بها جلست قبل التصوير وبدأت فى رسم ملامح لها وتناقشت مع المخرج أحمد سمير فرج فى تغيير شكلى وعمل لوك مختلف خاصة واننى عملت معه بشعر قصير «كاريه» فى مسلسل «رأس الغول» مع الراحل محمود عبد العزيز وفى نفس التوقيت تقريبا ظهرت أيضا بمسلسل «بين عالمين» بشعر قصير وهوأكثر شكل بحبه ويليق على وجهى لذلك قررت هنا أن تظهر شادية بلوك «مطرقع» فقررت أن يكون شعرى طويل وكيرلى بطبيعته فهى لا تذهب للكوافير أوتهتم بمكياجها كثيرا والملابس أيضا انا من اخترتها لتكون دائما جينز وكوتشى ولكنها بستايل «مطرقع» لأن شادية صحفية ودائمة التحرك وترتدى اشياء مريحة بالنسبة لها وانا ايضا ارى صديقاتى الصحفيات وطريقة ملابسهن وأنا أيضا فى بداياتى وأثناء دراستى تدربت كصحفية فى روز اليوسف وقدمت موضوعات ونشرت لى، وكل ذلك مع الأخذ فى الاعتبار ان شادية من اسرة غنية فتصرف عادى على ملابسها ولن نرى شادية بالسوارية إلا فى حالات نادرة بالعمل.


< ولكن على الرغم من أن «شادية» صحفية حوادث إلا أننا لم نرها داخل جريدة أوموقع وإنما تتحدث عن التدوين وهذا بعيد عن الواقع؟
من المعروف أنها صحفية حوادث وكثيرة التحرك ونشيطة جدا فى عملها ولها مصادرها الخاصة وهى صحفية غير تقليدية وأنها دائما ما تنشر على «المدونة» أو«البلوجر» الخاص بها كل شئ ولكن أيضا سنراها تتحدث على الهاتف عن موعد نشر ولكن هنا الأساس فى المسلسل الجريمة والشخصيات وتشابك العلاقات بينها وهذا هوالسيناريوالذى كتبه محمد ناير واختار هذا الشكل لشادية ألا تترتبط بمكان أوجالسة على الكرسى فى الجريدة طوال الوقت.


< وهل «شادية « قريبة من شخصية لقاء فى الحقيقة؟
- بالطبع كل شخصية أؤديها فيها جزء منى وأنا متشابهة معها فى أشياء مثل أن حركتها سريعة وتتحدث بسرعة وتفعل أكثر من شئ فى نفس الوقت ولكن مختلفة عنها فى أنها لاتعبر عن مشاعرها أبدا وعندما ظهرت بأحد المشاهد وهى تتحدث مع حسن عن غيرتها من إبنة خالتها غيرت الموضوع فى ثانية وهى عملية جدا حتى ان المشاهد لن يعرف من تحب هل حسن «خالد سليم» أوخالد أما أنا رومانسية جدا ولا استطيع كتم مشاعرى واحب إظهارها بإستمرار.


< أعلنت أنك لن تشاركى فى مسلسلات 60 حلقة مرة أخرى بعد مسلسل «ألوان الطيف» فماذا حدث مع «ابوب الشك»؟ 
- بالفعل كنت قد قررت ألا اشارك فى مسلسلات 60 حلقة مرة أخرى خاصة مع حالة الإرهاق من طول مدة التصوير وأيضا لساعات طويلة أثناء اليوم ولكننى تراجعت عن ذلك بعد قراءتى لمسلسل «ابواب الشك « لأننى لاحظت انه نوعية مختلفة عن مسلسلات ال60 حلقة التى تعودنا عليها والتى دائما ما تكون مرتبطة بالأسرة والموضوعات الإجتماعية والرومانسية ولكن فى حالة «ابواب الشك» المسلسل «سسبنس» وبه الكثير من التشويق.


< وكيف تجدين ردود الأفعال بعد عرض العمل؟
- سعيدة بردود الأفعال وخاصة بعد عرض المسلسل على قناة «الحياة» بعد عرضه مشفرا وأكثر ما اسعدنى اننى وجدت أن المسلسل كسب جمهور جديد من الشباب واستطاع أن يصل إلى شرائح مختلفة وخاصة وأن هذه النوعية من الدراما دائما «الستات» هى من تشاهدها، وأيضا من ردود الأفعال التى تلقيتها هى فكرة أن الدراما بالمسلسل حقيقية وكل شخص ممكن ان يرى نفسه أواصحابه فى العمل والكثير تحدث معى أن بالفعل الكل يعانى من فكرة غدر الأصحاب أوأن يجد صديقه المقرب هومن يخونه أوأكثر شخص يؤذيه.


< وألم تقلقى من طبيعة أحداث المسلسل وكم العلاقات والخيانات ومشاهد المخدرات وتناول الكحول بالعمل؟
- لم أقلق من ذلك بالعكس هذه النماذج التى نراها موجودة فى مجتمعنا وإلا لم نكن سنرى كم هذا الجرائم الذى يحدث بسبب الخيانات المتعددة اوتهور بعض الشباب وإلى متى سنخاف من مواجهة الحقيقة والتى تقول ان كل هذا يحدث فى الواقع ولكن كيفية تقديم هذه النماذج وهل ستحصل على جزائها فى النهاية أما انها لن تواجه العقاب.


< ولماذا ابتعدت عن المشاركة فى اعمال رمضانية؟
- بالطبع العرض فى رمضان له مذاق خاص جدا والمنافسة به تكون كبيرة للغاية ولكن مع الوقت الوضع تغير واصبح هناك مواسم درامية أخرى وبعد تجربة خروج مسلسل «بين عالمين» من السباق الرمضانى بشكل مفاجئ تعرضنا جميعا لصدمة ولكن بعد عرض العمل فى موسم آخر ومنفرد ونجح نجاحا كبيرا بعيدا عن زحام رمضان؛ و«ابواب الشك» حقق نجاحا ايضا بعيدا عن رمضان.


< شاركتى بالغناء فى حفلتين مؤخرا فهل من الممكن احتراف الغناء؟
- أنا أحب الغناء وتربيت من طفولتى فى عائلة تحب المزيكا والغناء وبعد اشتراكى فى الحفلتين مع فرقة «فؤاد ومنيب» بمكتبة الإسكندرية شعرت براحة وهدوء؛ لذلك فكرت فى تكوين فرقتى الموسيقية الخاصة وهى فرقة ليس هدفها الربح ولكن من أجل الاستمتاع بالغناء والوقوف على المسرح وسأقدم حفلات فى ساقية الصاوى أومكتبة الإسكندرية اوالاوبرا واقوم بالإعداد لها الآن.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم