السجن 15 سنة للمتهمين بالاتجار بالبشر في قصر النيل

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قررت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بعابدين، برئاسة المستشار محمد على مصطفى الفقي معاقبة سيدتين بالسجن 15 سنة بتهمة الاتجار في الأطفال وبيعهم للتسول في قصر النيل. 


أظهرت تحقيقات نيابة وسط القاهرة، أن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على سيدة في عقدها الرابع من العمر أثناء قيامها بالتسول إلى المارة، وكان بحوزتها طفلة رضيعة لا يبدو عليها إنها ابنتها، فاشتبه الأمن في اختطافها، وتم اقتيادها إلى قسم شرطة قصر النيل. وأقرت المتهمة أمام أحمد عبدالحكيم مدير نيابة وسط القاهرة الكلية، بالتحقيق معها أن الطفلة ليست ابنتها، وأن أم الطفلة اتفقت معها على استخدامها في التسول، واعترفت أنه منذ فترة قليلة جاءت إليها، ربة منزل في العقد الثاني من العمر، وعرضت عليها إعطائها رضيعتها لاستخدامها في أعمال التسول مقابل مبلغ مالي اتفقا فيما بينهما عليه، فوافقت على العرض وبدأت العمل حتى قام رجال الأمن بالقبض عليها. 

ووجهت النيابة للمتهمتين تهم الاتجار بالبشر والتسول وأمرت بحبسهما أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وكلفت رجال المباحث بالتحري عن نشاطهما الإجرامي، كما طالبت بالصحيفة الجنائية لكليهما، كما أمرت بالتحفظ على الطفلة لحين تسليمها إلى أحد «محل ثقة» من أهليتها.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم