جمعية مسافرون: القمة «العربية الأوروبية» فرصة قوية للتسويق لسياحة المؤتمرات

 الدكتور عاطف عبداللطيف رئيس جمعية مسافرون
الدكتور عاطف عبداللطيف رئيس جمعية مسافرون

قال الدكتور عاطف عبداللطيف رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر وعضو جمعية مستثمري بجنوب سيناء إن انعقاد القمة العربية الأوروبية في شرم الشيخ المقرر إقامتها غدا الأحد هو حدث تاريخي غير مسبوقة يجسد مكانة مصر السياسية على الساحة الدولية ودورها المحوري كنقطة التقاء للحضارة العربية والأوروبية.

وأكد عبد اللطيف، في تصريحات صحفية اليوم أن المشاركين سيتفاعلون على وسائل التواصل الاجتماعي وسينقلوا أخبار وصور عن مصر عبر صفحاتهم على وسائل التواصل والسوشيال ميديا ووسائل الإعلام العالمية ستتابع الحدث وكل هذا له مردود عالمي ويؤكد اهتمام مصر وقيادتها السياسية برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي في التواصل مع صناع القرار الأوروبي والعربي وتواصل الحضارات والثقافات من خلال نقل الخبرات والآراء بين المشاركين.

وأكد عبد اللطيف، على أن اتجاه الدولة والرئيس السيسي إلى تنظيم مؤتمرات عالمية بمشاركة ممثلين من مختلف دول العالم على ارض شرم الشيخ يعطي مؤشرا قويا على أن مصر بلد الأمن والاستقرار ويسلط الضوء على معالم شرم الشيخ السياحية ومع إعداد برامج سياحية وترفيهية للمشاركين بالقمة في شرم الشيخ والتقاط الصور التذكارية كل هذا سيعطي دفعة قوية لتنشيط السياحة إلى مصر بشكل عام وشرم الشيخ بشكل خاص.

وطالب عضو جمعية مستثمري جنوب سيناء، بضرورة استغلال ما يعقد من مؤتمرات عالمية مثل منتدى الشباب ومنتدى إفريقيا 2018 ومعرض ايديكس 2018 بمشاركة 316 شركة من 41 دولة و القمة المصرية الأوروبية في التسويق لسياحة المؤتمرات والمعارض التي تمثل حجما كبيرا جدا من واردات السياحة للعديد من الدول ويتميز المشاركون بالمؤتمرات بزيادة معدل الإنفاق عن السائح الطبيعي بمعدل 4 أضعاف السائح التقليدي تقريبا.

وأشار عبد اللطيف، إلى أن حجم صناعة المعارض والمؤتمرات عالمياً يمثل ما يقرب من تريليونى دولار فمثلا تمثل سياحة المؤتمرات بأسبانيا 15% من جملة السياحة الوافدة وتتميز الإمارات بأعلى الدول العربية نسبة في سياحة المؤتمرات بنسبة 30% من جملة السياحة هناك.

وأشار عبد اللطيف، إلى أن تسليط وسائل الأعلام العالمية على مقر انعقاد القمة الأوروبية العربية في شرم الشيخ أفضل من حملات دعائية بملايين الدولارات لأنها دعاية مباشرة ومجانية لمصر ولذلك لابد من إعداد أفلام وثائقية من هذه المؤتمرات والفعاليات واستخدامها في التسويق لمصر وسياحة المعارض والمؤتمرات في جميع البورصات السياحية العالمية التي نشارك فيها وأيضا استخدام هذه المواد في الحملة الدعائية للتسويق لمصر عالميا.

وأوضح أننا مقبلون على بورصة برلين السياحية ولابد من ضمن المنتجات السياحية التي سنسوق لها في البورصة يوم 7 مارس القادم سياحة المؤتمرات في القاهرة وشرم الشيخ والأقصر وأسوان بجانب التسويق للسياحة الشاطئية والكلاسيكية.

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم