وزيرة الهجرة تبحث مع السفير الأسترالي ترتيبات النسخة الثالثة من «إحياء الجذور»

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

استقبلت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، السفير جلين مايلز سفير أستراليا بالقاهرة، لبحث ترتيبات النسخة الثالثة من مبادرة إحياء الجذور.

بحثت مكرم مع السفير استعدادات النسخة الثالثة من مبادرة إحياء الجذور في أستراليا والمقرر إطلاقها نهاية مارس القادم‏،‏ والتي تُخصص للتعاون الثقافي والتجاري بين الجاليات المصرية واليونانية والقبرصية المقيمة بأستراليا‏، لافتة إلى أن الجاليات المصرية وكذلك اليونانية والقبرصية التي كانت تعيش في مصر، تعد من أعرق وأكبر الجاليات المتواجدة بأستراليا، وهي جالية شديدة الارتباط بمصر عاطفيا ومعنويا.

وأكدت وزيرة الهجرة أن الدول الثلاث تتطلع إلى عدد من الأهداف في هذه النسخة، من بينها تعزيز التعاون التجاري، والتعاون بين الشباب بين البلدان الثلاثة من خلال الجاليات اليونانية والقبرصية والمصرية، من خلال التنسيق حول عقد عدد من اللقاءات المزمع إجراؤها خلال فعاليات هذه النسخة مع عدد من السفراء ومسئولين أستراليين، وكذلك رموز الجاليات الثلاث، بالإضافة إلى لقاءات بين رجال أعمال مصريين ونظرائهم الأستراليين وأعضاء الغرف التجارية الأسترالية والمصرية والعربية.

استعرضت نبيلة مكرم الجهود الحثيثة لوزارة الهجرة في ربط الشباب المصريين المقيمين في الخارج بوطنهم الأم مصر على كافة المستويات، انطلاقًا من الإيمان بدورهم كخط الدفاع الأول لهذا الوطن وسط كافة التحديات المختلفة التي تواجهه، حيث إن الوزارة تقوم بتنظيم برامج لأبناء الأجيال الثاني والثالث والرابع من المصريين المقيمين بالخارج، لزيارة وطنهم الأم مصر ومعالمها التاريخية والسياحية، والتعرف على المشروعات التنموية الجاري تنفيذها للنهوض بهذا البلد، وكذلك تنظيم دورات في الأمن القومي لهم لتصحيح أي مفاهيم أو أفكار مغلوطة قد يتعرضون لها بالخارج، فضلاً عن ربطهم بالعادات والتقاليد والقيم المصرية الأصيلة.

أشاد السفير الأسترالي مايلز بمبادرات "جذورنا" التي تتبناها وزارة الهجرة من أجل ربط الشباب أبناء الجيل الثاني والثالث من المصريين في الخارج بوطنهم مصر، مؤكدًا أنه لمس اهتمامًا وجهدًا كبيرًا خلال متابعته للزيارة الأخيرة التي قام بها مجموعة من الشباب المصري المقيم في أستراليا إلى مصر.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم