السبت .. استكمال سماع ضابط الأمن الوطني في اقتحام الحدود الشرقية

 المستشار محمد شيرين فهمي
المستشار محمد شيرين فهمي

تستكمل محكمة جنايات جنوب القاهرة المنعقدة بمجمع محاكم طره، اليوم السبت 23 فبراير، الاستماع لشهادة اللواء عادل عزب مسئول ملف النشاط الإخواني بقطاع الأمن الوطني، في جلسة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي وآخرين من قيادات جماعة الإخوان الإرهابية على رأسهم محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان و26 متهمًا آخرين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ "إقتحام الحدود الشرقية".

وكانت المحكمة قد قطعت شوطًا كبيرًا في سماع شهادته.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي وبعضوية المستشارين عصام أبو العلا وحسن السايس، وبحضور ياسر زيتون رئيس نيابة أمن الدولة العليا وسكرتارية حمدي الشناوي.

 حيث تحدث الشاهد  قائلا: "الخلايا النائمة داخل تنظيم الإخوان، كان محظور عليها الاتصال بعناصر الجماعة أو حضور لقاءاتهم، مثل المتهمين صفوة حجازي ورفاعة الطهطاوي، وبخلاف البيعة المنصوص عليها في لائحة الإخوان، كان هناك بيعة سرية أخرى وهي "ابايع بعهد الله وميثاقه ان أكون جنديًا مخلصًا لجماعة الإخوان وأن أسمع واطيع في العسر واليسر وادأن لا أنازع الأمر أهله، وأن أحل الجماعة من دمي اذا ما افشيت لها سرًا والله على ماقالوا شهيد" وظهرت حينها فتوى تتيح لعضو الإخوان أن يبايع تنظيم آخر طالما أن هذا التنظيم توجهاته وأهدافه تخدم الجماعة.


وتأتي إعادة محاكمة المتهمين بعدما ألغت محكمة النقض في نوفمبر الماضي الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات  برئاسة المستشار شعبان الشامي بـ"إعدام كل من الرئيس الأسبق محمد مرسي ومحمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان الإرهابية ونائبه رشاد البيومي  ومحيي حامد عضو مكتب الإرشاد ومحمد سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب المنحل والقيادي الإخواني عصام العريان ومعاقبة 20 متهمًا آخرين بالسجن المؤبد" وقررت إعادة محاكمتهم. 
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم