تطور جديد في واقعة ذبح «الحاجة عزيزة» بإمبابة

تطور جديد في واقعة ذبح «الحاجة عزيزة» بإمبابة
تطور جديد في واقعة ذبح «الحاجة عزيزة» بإمبابة

بدأت نيابة العامة بشمال الجيزة، التحقيق في واقعة جريمة قتل مُسنة في إمبابة، وسرقة عقدها الذهبي، بعد أن كشفت التحريات أن المتهمين كانوا على خلافات مع نجل المجني عليها، ومن المقرر أن يتم التحقيق مع المتهمين بقتلها.

تمكنت الأجهزة الأمنية بالجيزة بعد 3 أيام من البحث والتحري، من حل لغز جريمة قتل مُسنة في إمبابة وسرقة عقدها الذهبي، بعد أن كشفت التحريات أن المتهمين كانوا على خلافات مع نجل المجني عليها.

وبعد فحص كاميرات المراقبة المتواجدة في الشاعر محل سكن المجني عليها، تم تحديد بعض المترددين عليها.

وبسؤال جيران المجني عليها تبين أنها تعيش بمفردها، ويتردد عليها أقاربها لزيارتها بين حين وآخر، وأنها تتمتع بسمعة طيبة بين أهالي المنطقة.

فحص رجال البحث الجنائي بالجيزة، عددا من المشتبه فيهم بعد العثور عليها مذبوحة، وكشفت التحريات الأولية، أن الدافع وراء ارتكاب الجريمة سرقتها.

عقب تقنين الإجراءات ألقت مباحث الجيزة القبض على عامل وربة منزل، لاتهامهما بقتل السيدة المسنة ذبحًا داخل مسكنها بإمبابة وسرقة عقدها الذهبي، بسبب خلافات مع نجلها، وتم تحرير محضرًا بالواقعة، وإحالة المتهمين إلى النيابة العامة التي أمرت بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات الجارية معهم. 

كان المقدم محمد ربيع رئيس مباحث قسم شرطة إمبابة تلقى، إشارة من غرفة عمليات النجدة تفيد بالعثور على جثة مسنة داخل منزلها بدائرة القسم، على الفور تم تشكيل فريق بحث لكشف غموض وملابسات الجريمة، حتى أسفرت جهود البحث في القبض على الجناة. 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم