خبير أمني: الشخص المتطرف أشبه بالمدمن ولا سبيل لإصلاحه

اللواء أحمد عبدالباسط، مساعد وزير الداخلية الأسبق
اللواء أحمد عبدالباسط، مساعد وزير الداخلية الأسبق

قال اللواء أحمد عبدالباسط، مساعد وزير الداخلية الأسبق، إن الشخص المتطرف والأصولي أشبه بالمدمن لا سبيل لإصلاحه، ومن الصعب أن يكون إنسانا سويا.

وتابع عبدالباسط، خلال لقائه مع الإعلامي مصطفى بكري ببرنامج «حقائق وأسرار»، المذاع على قناة «صدى البلد»، أن المواطن، يجب عليه عدم الدخول في مناقشات مع الشخص المتطرف، وأن يتم إهمال كلامه لأنه يؤدي إلى إفساد العقول وتشويه النفوس البشرية حتى يتم الوصول إلى النتائج الموجودة حاليا.

وأكد مساعد وزير الداخلية الأسبق، أن أجهزة الأمن خلال تتبعها لإرهابي الدرب الأحمر بداية من مسجد الاستقامة بمحافظة الجيزة وحتى الدرب الأحمر وعملية الرصد الجيدة التي تكاد تكون مذهلة في وقت قياسي، تكشف أن قوات الأمن حريصة على ضبطه وليس تصفيته وذلك أقوى رد على الإدعاءات التي تقول عكس ذلك.

وكشف اللواء أحمد عبدالباسط، مساعد وزير الداخلية الأسبق، أن وصول شخص إلى أن يكون انتحاريا، يتم عبر تسميم إفكاره وإقناعه أن ما يقوم به  من أعمال تقربه إلى الله، وأنه سيدخل الجنة، وتهيأ له صورا مشوهة ويصادفها ميل طبيعي من ذلك المتطرف كونه مصاب بالشذوذ الاجتماعي.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم