بسبب الجفاف والعقوبات..

كوريا الشمالية تخفض الحصص الغذائية لمواطنيها النصف

زعيم كوريا الشمالية كيم جونج
زعيم كوريا الشمالية كيم جونج

أعلنت كوريا الشمالية أنها تواجه نقصا في الغذاء لعام 2019 سيتطلب تخفيض الحصص الغذائية بنحو النصف لمواطنيها.

وذكرت مجلة (نيوزويك) الأمريكية، أن كوريا الشمالية كشفت تلك المعلومات إلى الأمم المتحدة في مذكرة من صفحتين، على الرغم من أن الوثيقة ليست مؤرخة، ومع ذلك تأتي هذه المعلومات قبل أسبوع من اللقاء الثاني للزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في هانوي بفيتنام.

وقالت المذكرة، إن إنتاج البلاد عام 2018 من الغذاء انخفض بنحو 503 آلاف من إنتاج عام 2017، وتقدر البلاد أن نقصها الغذائي سيبلغ 1.4 مليون طن في عام 2019.

وتحث المذكرة الصادرة عن جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية الأمم المتحدة على تقديم المساعدة لمعالجة النقص الغذائي في البلاد.

وتخطط كوريا الشمالية لاستيراد 200 ألف رطل من الغذاء، وتزرع ما يقرب من 400 ألف رطل من المحاصيل، لكن لا تزال هناك فجوة في توفير الغذاء للبلاد.

وبسبب هذه الفجوة قالت كوريا الشمالية في المذكرة، إنها تخطط لخفض الحصص الغذائية بواقع 10.5 أوقية لكل أسرة، بواقع 1.2 رطل (550 جرامًا) من الطعام يوميًا إلى 0.66 رطل (300) جرام في اليوم الواحد، ومن المقرر أن تبدأ تخفيضات الحصص الغذائية في يناير، وفقا لرويترز.

ووفقا لتقرير صدر في مارس 2018 من الأمم المتحدة، هناك 10.3 مليون شخص، ما يقرب من نصف سكان البلاد، في ضيق من العيش و41% من هؤلاء الناس يعانون من سوء التغذية.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم