وسط حضور ٦٥٠٠ زائر.. اختتام «إفريقيا واحدة .. قلب واحد» في أبو سمبل 

معبد أبوسمبل
معبد أبوسمبل

تحت شعار "إفريقيا واحدة .. قلب واحد"، اختتمت وزارة السياحة الزيارة التي نظمتها لـ٢٢ من السفراء والدبلوماسيين الأفارقة بمدينة أبو سمبل، بمتابعة ظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني بمعبد أبو سمبل.

وحضر الفعاليات؛ الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، والدكتور خالد العناني وزير الآثار، والدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، والمهندس عمرو طلعت وزير الاتصالات، واللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان، وطارق رضوان رئيس لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب، وماجد أبو الخير وكيل اللجنة والسفير ماهر العدوي نائب مساعد وزير الخارجية للشئون الإفريقية، و الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار.

من جانبها قالت إيناس عبد الدايم، إن تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني في قدس الأقداس بمعبد أبو سمبل توج مهرجان أسوان الدولي السابع للثقافة والفنون الذي انطلقت به فعاليات الاحتفال برئاسة مصر للاتحاد الإفريقي، وجاء كأحد الصفحات المشرقة في قصة الريادة المصرية حيث امتزجت فنون الأحفاد وضيوفهم بعظمة الحضارة الفرعونية.

وقد أبدى السفراء الأفارقة، سعادتهم برؤية ظاهرة التعامد التي تعتبر حدثا فريدا ما يعكس عظمة الحضارة الفرعونية وعبقرية الإنسان المصري القديم، وقاموا بالتقاط الصور التذكارية مع الوزراء أمام معبدي أبو سمبل وبحيرة ناصر، وسط حضور ما يقرب من ٦٥٠٠ زائر من جنسيات مختلفة بالإضافة إلى مصريين.

ترشيحاتنا