«جوجل» يحتفل بالذكرى الـ57 لميلاد «ستيف إروين»

ستيف إروين
ستيف إروين

احتفل محرك البحث الأشهر في العالم «جوجل» اليوم الجمعة، بالذكرى الـ57 لميلاد خبير الطبيعة الأسترالي المعروف «ستيف إروين »، والذي ولد في 22 فبراير عام 1962.

واشتهر «ستيف» باسم «صائد التماسيح» نسبة إلى برنامجه الشهير الذي كان يقدمه في التلفزيون بعنوان صائد التمساح، حتى رحل عن دنيانا في 4 سبتمبر 2006.

كانت شخصية «ستيف» البارزة ومجازفاته في البرنامج صنعت منه نجماً عالمياً. كما كان يملك ويدير حديقة أستراليا للحيوانات في مدينة بيروا، كوينزلاند. في عام 1970 

انتقل من ايسيندون إلى كوينزلاند مع والديه لين وبوب اروينو هناك وبدأ والديه ببناء منتزه للحيوانات والزواحف، فكانت حياته بين الزواحف والتماسيح منذ صغره عمل يومياً في إطعام الحيوانات بالإضافة إلى نشاطات العناية والتنظيف.

وفي عيد ميلاده السادس أعطي له ثعبان البايسون وفي التاسعة من عمره بدأ بالعناية ومعالجة التماسيح حيث علمه والده وثقفه في التعامل مع التماسيح وصيدها من المناطق القريبة من الأماكن المسكونة بالبشر وأخذها إلى حديقة الحيوان.

وسار «ستيف» على خطا والده فأصبح متطوعاً للبرنامج الحكومي لإدارة التماسيح في كوينزلاند على الساحل الشرقي. بعد تسلمه للمنتزه من والديه غير اسم المنتزه إلى «Australia Zoo» حديقة حيوان أستراليا وعرف باسم صائد التماسيح Crocodile Hunter.

وكان «ستيف» محباً للطبيعة ومتحمساً للحفاظ على البيئة ظهر ذلك من خلال أعماله في حماية الحيوانات والبيئة فلم يكن يقدم للناس النصائح بالكلام فقط بل بالعمل الحقيقي حيث عمل كثيراً لحماية الأنواع المهددة بالانقراض.و اشترى أراضي في الولايات المتحدة وأستراليا وفاناتو وفيجي وجعلها مثل الحدائق العامة.
 

كما شجع ستيف الناس للمساهمة في رعاية السياحة البيئية والطبيعية فلم يكن يشجع على شراء أصداف السلاحف أو حساء زعنفة القرش.أَسّسَ مؤسسةَ حمايةِ ستيف إروين، التي سميت لاحقاً محاربي الحياة البريَّةِ حول العالم Wildlife Warriors Worldwide، وأصبحَت منظمة خيرية.و اكتشف اروين نوع جديد مِنْ السلاحف الذي يَحْملُ اسمَه الآن، (Elseya irwini) سلحفاة اروين وهو نوع من السلاحف النهاشة وَجدَ على ساحلِ Queensland.

تزوج «ستيف» عام 1992 من أمريكية، وفي عام 1998 رزقا بابنة، وفي عام 2003 رزقا بابنهم، وكان ستيف محبًا لعائلته كما عمله وقال إن ابنته هو سبب وجوده على الأرض.

وفي  4 سبتمبر 2006 أحزن خبر وفاة ستيف إروين الكثير من الناس في العالم ، بعدما ثقبته في صدره سمكة من نوع stingray، حيث كان يغوص في شعاب Queensland المرجانية العظيمة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم