محافظ الأقصر يشيد بدور جامعة أسيوط في تطور الطب وعلاج الأورام

مؤتمر الأورام بمحافظة الأقصر
مؤتمر الأورام بمحافظة الأقصر

أكد المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر، على ترحيب المحافظة باستضافة كافة المحافل العلمية الدولية وتشجيع سياحة المؤتمرات داخل المحافظة، مؤكداً على ما تتمتع به جامعة أسيوط من مكانة مرموقة ومتميزة على مستوى الجامعات المصرية والعربية.

وأضاف «ألهم»، أن ذلك الحشد من مختلف الدول العربية والأجنبية على أرض الأقصر يعد بمثابة رسالة تؤكد على ماتتمتع به مصر من أمن وأمان، وإنعكاسًا لجهود الدولة في دعم وتطوير مستوى الخدمة الصحية المقدم وهو ما ظهر في عدد الحملات الصحية المتخصصة لمواجهة كثير من الأمراض التي تمثل خطرًا على حياة المواطن المصري.

جاء ذلك فى إطار مشاركته في وقائع الجلسة الرسمية للمؤتمر الدولي العاشر لعلاج الأورام والطب النووي والذى ينظمه قسم علاج الأورام والطب النووي بكلية الطب جامعة أسيوط.

ومن جانبها أعربت الأميرة دينا مرعد عن سعادتها بزيارتها الأولى لمصر بما شاهدته من معالم أثرية وسياحية عظيمة، وما تكنه الشعوب العربية للشعب المصرى الأصيل من مشاعر ود وأخوة.

كما أشادت الأميرة دينا مرعد بحجم الحشد الطبي المشارك في المؤتمر وما يضمه من أسماء لامعة في ذلك التخصص وهو ما يؤكد على دور البحث العلمى في تطوير الأدوات المستخدمة لمواجهة السرطان بكافة أشكاله وهو الخطر الداهم الذى يواجه المجتمع العربي، ويهدد صحة مواطنيه، مؤكدة إلى أن المواجهة الحاسمة لمرض السرطان فى الأردن نجحت بالفعل مؤخرًا في انخفاض نسبة الوفيات ومحاصرة خطر الإصابة.

وعن تفاصيل الحملة أوضح د.سمير شحاته أن الحملة تهدف إلى تكاتف الجهود وتنسيق العمل بين وزارة الصحة بمختلف هيئاتها ومستشفياتها وبين الجامعات المصرية بما تضمه من مستشفيات جامعية متقدمة وذلك لتبنى حملة للكشف المبكر عن الأورام وذلك بالتعاون مع مختلف الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني، مضيفاً أن محاور الحملة تشمل أيضًا عقد برامج تدريبية للأطباء داخل جامعة أسيوط وكذلك العمل على دعم الأقسام الطبية بالأجهزة اللازمة لإجراء الكشف المبكر وهو ما بدأ تجهيزه بالتنسيق مع المجلس العالمي لمكافحة السرطان والجمعية السعودية للسرطان والجمعية المصرية للسرطان.

 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم