تفاصيل زيارة الفريق مهاب مميش في عيون وسائل الإعلام الروسية

تفاصيل زيارة الفريق مميش في عين وسائل الإعلام الروسية
تفاصيل زيارة الفريق مميش في عين وسائل الإعلام الروسية

لاقت زيارة الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس، لدولة روسيا الاتحادية، على رأس وفد من قيادات المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، اهتماما واسعا من مختلف وسائل الإعلام الروسية.

 

وبحث الفريق مميش، مع الجانب الروسي عددا من الملفات، وأجرى فيها المفاوضات النهائية لإنشاء المنطقة الصناعية الروسية في شرق بورسعيد، أحد أهم المواقع الاستراتيجية في منطقة قناة السويس.

 

وواصلت مختلف وسائل الإعلام الروسية، إهتمامها بمتابعة وقائع زيارة الفريق مميش رئيس هيئة قناة السويس والمنطقة الإقتصادية في مصر والمحادثات التى يقوم بها مع مختلف المسئولين والشركات الروسية حيث أشار موقع سان بطرسبورج دنفنيك – أخبار سان بطرسبورج إلى أن القائم بأعمال محافظ سان بطرسبورج ألكسندر بيجلوف إلتقى اليوم مع الفريق مهاب مميش لبحث أوجه التعاون بين روسيا ومصر وبصفة خاصة في مجال الطاقة وبناء السفن وصناعة الجرارات والأدوية وغيرها من المجالات التى تتميز سان بطرسبورج فيها.

 

وأضاف الموقع أنه تم خلال الزيارة التوقيع على إتفاقية ثلاثية بين كل من المنطقة الإقتصادية الخاصة في سان بطرسبورج ومركز الصادرات الروسي والمنطقة الصناعية الروسية في مصر.


وذكر الموقع بأن قناة السويس تعتبر من أهم شرايين النقل البحري في العالم حيث تربط البحرين الأبيض والأحمر وتمثل أهمية كبيرة للإقتصاد المصري حيث تحقق له كل عام نحو الخمسة مليارات دولار ، كما أشار الموقع إلى ان مصر تحرص على تعظيم الإستفادة من قناة السويس عن طريق إنشاء الكثير من المشروعات بالقرب منها بما في ذلك مشروعات لوجستية وموانئ مختلفة وكذلك مناطق صناعية في إطار المنطقة الإقتصادية لقناة السويس وذلك على غرار المنطقة الصناعية الروسية المزمع بنائها في مصر.

 

ومن جانبها نوهت وكالة تاس الروسية على الحديث الذي أجرته مراسلة الوكالة مع الفريق مهاب مميش في موسكو حيث أشارت تحت عنوان " البدء في تشييد المنطقة الصناعية الروسية في مصر نهاية 2020 أو بداية 2021 " إلى أن الفريق مهاب مميش قد أكد أنه يتوقع بدء العمل في تشييد المنطقة الصناعية الروسية في نهاية 2020 أو بداية 2021 مشيراً إلى أن هذه المنطقة سوف تضم شركات متخصصة في المعدات الزراعية التى يحتاج إليها السوق المصرية.

 

وأضافت أن الفريق مميش قد أكد أن مصر دولة زراعية لذلك فهي تحتاج وبشدة إلى صناعات مثل صناعة الجرارات الزراعية وغيرها من المعدات الزراعية التى ستجد رواجا كبيرا في مصر .

 


ونوهت الوكالة على قول الفريق مميش أن الإنتاج الروسي من المعدات الزراعية لن يقتصر ترويجه على السوق المصرية بل سيجد طلبا واسعا عليه في أسواق أفريقيا والشرق الأوسط واوروبا.

 

وفي نشرة أخرى لها كتبت وكالة تاس تحت عنوان " المنطقة الصناعية الروسية في قناة السويس لا تشمل مستثمرين مصريين" تقول أن الفريق مهاب مميش قد أشار إلى أن مشروع المنطقة الصناعية الروسية لا يتضمن في الوقت الراهن مشاركة المستثمر المصري بل أن الإهتمام في الوقت الراهن ينصب على المستثمر الروسي.

 

وأشارت الوكالة إلى أن الفريق مميش قد صرح بأنه خلال زيارته لموسكو إلتقى مع ممثلي وزارة الصناعة والتجارة الروسية وممثلي مركز الصادرات الروسي حيث تم بحث اوجه التعاون المختلفة بين الجانب الروسي والجانب المصري ممثلا في هيئة قناة السويس والمنطقة الإقتصادية في قناة السويس.

 

ونقلت عنه القول بأنه تم في 23 مايو من العام الماضي التوقيع على إتفاقية إنشاء المنطقة الصناعية الروسية شرق بور سعيد حيث ستتمتع الشركات الروسية المشاركة فيها بالكثير من المميزات الضرائبية والتسهيلات الأخرى .

 

ونوهت الوكالة على أن المشروع سوف يستغرق تنفيذه 13 عاما ولكنه من المتوقع مع حلول عام 2026 البدء في إخراج منتجات بقيمة تصل 3,6 مليار دولار.

 

ومن المنتظر أن يصل حجم إستثمارات روسيا في البنية الأساسية الأولية للمنطقة 190 مليون دولار بينما سوف يصل حجم الإستثمارات الخاصة في المشروع 7 مليار دولار.

 

كما حرصت وكالة إنترفاكس الروسية على نشر نص الحديث الذي أجرته مع الفريق مهاب مميش وذلك تحت عنوان " مصر على إستعداد لتقديم حوافز ضرائبية وجمركية للشركات الروسية في المنطقة الصناعية " حيث أشارت الوكالة إلى أن الفريق مهاب مميش قد أكد إستعداد مصر لتقديم مميزات للشركات الروسية التى ستشارك في المنطقة الصناعية الروسية في مصر سواء في مجال الضرائب أو الرسوم الجمركية.

 

وأضاف أنه من ضمن ما ستقدمه مصر هو حق الإنتفاع بالارض لمدة 25 عام قابلة للتمديد لمدة مماثلة ، كما ستحصل الشركات على إعفاء من الرسوم الجمركية لكافة المعدات التى ستجلبها للبناء والتشغيل وكذلك إعفاء المنتج النهائي المخصص للتصدير للأسواق الخارجية ، أما بالنسبة للمنتج المخصص للسوق المحلية فسوف يتم تحصيل الضرائب المقرر مع إمكانية التخفيض.

 

ونوهت الوكالة على أن مركز الصادارت الروسي المنوط به الإشراف على تنفيذ المنطقة الصناعية الروسية في مصر يتحدث عن الكثير من الشركات الروسية المتخصصة في مجال المعدات الزراعية والأدوية والأسمدة وغيرها من الصناعات التى عليها طلب في السوق المصرية والأفريفية والشرق الأوسط، وأضافت أن الجانب الروسي يتوقع ألا يقل حجم إستثمارات القطاع الخاص الروسي في المنطقة الصناعية في مصر عن 7 مليار دولار.

 

وفي رسالة أخرى لها كتبت إنترفاكس تحت عنوان " هيئة قناة السويس تتوقع زيادة دخل القناة بنسبة 8% " تقول أن الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس قد أكد أنه يتوقع زيادة الدخل الذي تحققه قناة السويس هذا العام بنسبة 8% ليتعدى الستة مليارات دولار مقابل العام الماضي، منوها أن القناة كانت قد حققت في العام الماضي 5,6 مليار دولار حيث عبرتها 18 ألف سفينة بزيادة 3,6% عنه في عام 2017.

 

كما نشرت ذات الوكالة جزء آخر من حديثها مع الفريق مهاب مميش تحت عنوان " مميش لا يعتقد أن طريق الشمال يمثل منافسة لقناة السويس" حيث أشارت فيه إلى أن الفريق مهاب مميش لا يعتقد أن طريق الشمال يمثل منافسة لقناة السويس خاصة وأن الملاحة الحرة به تقتصر على فترة معينة في العام بينما بقية أشهر السنة يحتاج الامر لكاسحات جليد.


وذكر الفريق مهاب مميش بالتجربة التى قامت بها مؤخرا شركة Maersk حيث ربما لم تكن ناجحة بشكل كبير علاوة على إرتفاع التكلفة بسبب إستخدام الكاسحات .

 

وأكد الفريق مميش أنه لا توجد في الوقت الراهن أية قنوات تمثل منافسة لقناة السويس حيث يدور الحديث هنا عن الكثير من الأفكار للنقل ما بين الصين والهند وباكستان وغيرهم من مناطق العالم ، وهنا يؤكد الفريق مميش انه من حيث تكلفة العبور والزمن الذي يستغرقه لا يبدو هناك طرق بديلة عن قناة السويس.

 

وأضاف أنه تمر عبر قناة السويس حاملات الحاوات العملاقة التى تحمل حتى 23 ألف حاوية وهو ما يتطلب في القنوات البديلة الإنتقال عبر السكك الحديدية أيضا حيث يتساءل الفريق مميش عن توفير قطارات تضم 23 ألف عربة والوقت والتكلفة التى سيتطلبها الأمر لتفريغ وتحميل 23 ألف حاوية.

 

وأكد الفريق مميش أن قناة السويس دائما ما تواكب العصر وتقدم المزيد من الحوافز التى قد تصل تخفيضات حتى 50%-60% ليس للسفن المنفردة وإنما للخطوط.

 

كما حرصت وكالة ريا نوفوستي الروسية على نشر عدة رسائل حول زيارة الفريق مهاب مميش لروسيا بما في ذلك رسالة تحت عنوان " تنسيق الخطوات العملية بين مصر وروسيا للإنتهاء من مشروع المنطقة الصناعية الروسية" وأشارت الوكالة في هذه الرسالة إلى أن الفريق مهاب مميش رئيس مجلس إدارة المنطقة الإقتصادية المصرية على قناة السويس قد أكد انه تم التنسيق بين الجانبين المصري والروسي على الخطوات العملية للبدء في تنفيذ المنطقة الصناعية الروسية في مصر ن وأكد أنه بدءا من أبريل القادم سوف يتم التوقيع على حزمة كاملة من المذكرات والإتفاقيات في هذا الإطار.

 

ونوهت على أن الفريق مميش قد صرح في ختام مباحثاته مع المسئولين في موسكو بأنه قد تم الإتفاق على أن يقدم الجانب الروسي خطابات ضمان لتنفيذ وتمويل المشروع بينما يشرع الجانب المصري في تمهيد التربة في أرض المشروع وتجهيزها لوصول الشركات الروسية.


وأضاف أن الجانب المصري قد طالب الجانب الروسي بتقديم خطة عامة للشركات والمصانع التى سيتم إنشائها بما في ذلك أنواع المنتجات التى سيتم تصنيعها في المنطقة وما يتطلبه الأمر من أيدي عاملة ومواصفاتها حتى يتسنى البدء في تجهيزها وتدريبها.

 

وذكر مميش بأنه خلال زيارته لموسكو تم التوقيع على مذكرات نوايا مع ثمانية شركات روسية تعتزم إنشاء مصانع لها في المنطقة الصناعية إلى جانب الحديث مع أكثر من مائتى شركة أخرى تبدي إهتمام بالمشروع.

 

وفي رسالة أخرى لها تحت عنوان " مصر تضمن أمن الشركات التى ستعمل في منطقة قناة السويس " أشارت وكالة ريا نوفوستي إلى أن الفريق مهاب مميش رئيس مجلس إدارة المنطقة الإقتصادية المصرية في قناة السويس قد أكد أن مصر تضمن أمن وسلامة كافة الشركات التى ستعمل في هذه المنطقة بما في لك الشركات الروسية.

 

وذكر الفريق مميش بأنه منذ عام 2011 شهدت مصر الكثير من الأحداث الصعبة ولكن هل يتذكر أحد توقف عمل قناة السويس أو وقوع أي عمل يهدد من سلامتها او سلامة السفن المارة عبرها حيث أكد الفريق مميش أن أمن القناة وسلامتها وسلامة المتعاملين معها مضمون بشكل كامل.

 

وأكد الفريق مميش أن مصر سوف تقدم كافة الضمانات وتتخذ كافة الإجراءات التى تضمن سلامة الجميع في المنطقة الإقتصادية بما في ذلك المنطقة الصناعية الروسية بدون تمييز.


وحرص موقع info24 الإخباري على الإشارة إلى التصريحات التى ادلى بها الفريق مهاب مميش لمختلف وسائل الإعلام الروسية وبصفة خاصة تأكيده على ان أهم الصناعات التى يمكن ان تضمها المنطقة الصناعية الروسية في مصر هي الصناعات الزراعية والتى ترتبط بالزراعة مثل تصنيع الجرارات وتأكيده على أن هذه المنتجات سوف تصادف رواجا كبيرا في مصر وفي الشرق الأوسط وأفريقيا.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم