رئيس الوزراء يتابع الموقف التنفيذي لمدينة دمياط للأثاث

الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء
الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء

أكد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، إعطاء أولوية في التمويل لتجهيز الورش الموجودة في مدينة دمياط للأثاث، والاهتمام برفع كفاءة الطرق الموصلة للمدينة، خاصة مع قرب الافتتاح، وإنارة مدخل المدينة، لتسهيل حركة الانتقال إليها، وتجهيز المعرض الدائم بها.


وأشاد رئيس الوزراء، بتعاقد شركة دمياط للأثاث مع شركة صيانة وأمن ونظافة لخدمة المشروع، ووجه بسرعة تشغيل المراكز الخدمية للمدينة، كما وجه ببدء الترويج لمنطقة الفنادق التي سيتم تنفيذها بالمدينة على أن تتولى وزيرة الاستثمار عملية الترويج.

ووجه الدكتور مصطفى مدبولي، بإتاحة الورش لأي مصنع أثاث على مستوى الجمهورية، مؤكداً على أن المدينة تخدم صناع الأثاث على مستوى الجمهورية، مٌكلفاً بسرعة تشغيل الورش، لمن تم التعاقد معهم، مع تقديم الدعم لهم خلال عملية النقل، وتحمل التكلفة عنهم بحيث يتم الانتهاء من النقل والتشغيل خلال شهر، كما وجه رئيس الوزراء بدراسة إنشاء مصنع للأخشاب بالمدينة تلبية لمطالب المصنعين.

وأشارت الدكتورة سحر نصر، خلال الاجتماع، إلى أنه يتم حالياً التفاوض مع الجانب الإيطالي بهدف توفير منحة لهذا المشروع، نظراً لما تتميز به إيطاليا في مجال صناعة الأثاث.

واستعرض اللواء إيهاب الفار، رئيس أركان الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، الموقف التنفيذي للمشروع، حيث أشار إلى أن  نسبة التنفيذ للأعمال المكلفة بها الهيئة بلغت 99%، مضيفاً أنه سيتم الانتهاء من كافة الأعمال بحلول مطلع مارس المقبل.

وقال: تم البدء في تنفيذ مشروع مدينة دمياط للأثاث في مايو 2017، ومن المتوقع الانتهاء منه مطلع مارس المقبل، لافتاً إلى أن المشروع المقام علي إجمالي مساحة تصل إلي ( 331 ) فداناً يتضمن عدد 54  هنجراً تشتمل على ( 1348 ) ورشة متوسطة، وعدد واحد هنجر مخصص لمركز تكنولوجيا الأثاث، وعدد 5 مراكز خدمية تشتمل على (محلات تجارية، مكاتب إدارية، ورش، مركز إسعاف، مركز شرطة، مركز إطفاء، دورات مياه)، وبنية تحتية تتضمن عدد 2 كوبري للربط بين الجانب الشرقي والغربي وأعمال شبكات المرافق ( مياه، كهرباء، صرف، حريق ) لخدمة أراضى المستثمرين البالغ عددها 292 قطعة أرض  بإجمالي مساحة ( 139 ) فداناً بالإضافة إلى أراضي المناطق الإدارية الخدمية بمساحة ( 56 ) فداناً، فضلاً عن أعمال شبكات الطرق، وتغذية المياه والكهرباء، والصرف الصحي، وصرف الأمطار، وعدد 7 محطات رفع.

وأوضح المهندس أسامة صالح،  رئيس مجلس إدارة شركة دمياط للأثاث أنه تم تخصيص 74 ورشة للعملاء في المرحلة الأولى من المشروع من خلال تسهيلات ائتمانية من بنوك مصر، والإسكان، وQNB، حيث تم الاتفاق مع 4 بنوك محلية لتمويل صغار الصناع المشترين للورش بقيمة إجمالية تبلغ 750 مليون جنيه مصري، هي بنوك: مصر، والاستثمار العربي،  والتعمير والإسكان،  والتنمية الصناعية، ويشمل التمويل شراء الآلات والمعدات ورأس المال العام بفترة سماح  تمتد إلى 10 سنوات بفائدة ميسرة طبقا لمبادرة البنك المركزي، بينما تم تخصيص عدد 505 ورش في المرحلة الثانية من المشروع.

وبالنسبة لموقف عملاء الأراضي الصناعية، تمت الإشارة إلى أن إجمالي المساحات المٌباعة بلغت 81.000 م2 .

واستعرض صالح مزايا الورش الصناعية بالمدينة، حيث تقدم الشركة الدعم الكامل لأصحاب الورش من خلال منح تسهيلات بنكية،  وتوافر الخدمات الأساسية داخل المدينة للورش ( ماكينةCNC  ، ماكينات تشغيل ، حدايد وبويات ، كابينة دهانات )  بالإضافة إلى تواجد المركز التكنولوجي الذي يتيح شهادات الجودة المعتمدة دوليا،  كما أن وجود كبار المستثمرين داخل المدينة يتيح لأصحاب الورش الفرصة لتكامل عمليات التصنيع و دعم القيمة المضافة وعرض منتجهم في مناخ تنافسي، وتعمل المدينة على توفير كيانات تقوم بشراء المخلفات الناتجة من الورش (النشارة وغيرها من الهالك) وإعادة تدويرها وبذلك تضمن لهم زيادة في الدخل. كما يتم إعطاء مزايا تفضيلية لعملاء الورش تتعلق بالمشروعات والتسويق والعطاءات الخارجية.

وبالنسبة لمزايا الأراضي الصناعية بالمدينة، فإن سعر المتر  للأراضي داخل المدينة يقل بنسبه لا تقل عن 30 % مقارنة بأسعار الأراضي المجاورة للمدينة بالإضافة إلى أن جميع الأراضي مرفقه بالكامل. ويتم العمل على خفض تكاليف التصنيع من خلال إنشاء مصانع للصناعات التكميلية من مواد لصق ودهانات وإسفنج والإكسسوارات اللازمة للصناعة ليكون بديلا للمستورد، كما يتميز موقع المدينة، وذلك لقربها من ميناء دمياط وميناء بورسعيد وأيضا إطلالها على الطريق الدولي الساحلي وقربها من محور 30 يونيو، وتتميز المدينة  أيضا بوجود مركز تكنولوجيا الأثاث بها والذي يمنح شهادات معتمدة للمنتج المطابق للمقاييس المعدة للتصدير، كما أن الشركة تعاقدت مع واحدة من اكبر شركات التشغيل والصيانة لتقديم الخدمات ( نظافة، أمن وحراسة، وصيانة ) داخل المدينة على مدار الـ24 ساعة.

وتم استعراض إستراتيجية الشركة لدعم صناعة الأثاث، والتي تشمل تحويل مشروع  مدينة دمياط للأثاث ليكون الواجهة الأساسية لراغبي الشراء من داخل مصر وخارجها من خلال إنشاء أكبر مركز تسويقي للأثاث في الشرق الأوسط ومعرض دولي للأثاث، وزيادة فرص الاستثمار الأجنبي بالمدينة كبوابة لتصدير الأثاث المصنع بمصر إلى أفريقيا، وتوقيع بروتوكول مع بوابة مصر الالكترونية لتسويق كافة منتجات المدينة، والتعاقد مع احدي الشركات التسويقية لتعمل على التسويق الداخلي من خلال شبكة تسويق الكتروني، والتعاقد مع شركة دولية للتسويق من خلال جلب المناقصات الخارجية لصناع المدينة، وخلق فرص تسويقية غير تقليدية من خلال إسناد تأثيث الأعمال الحكومية (أسكان العشوائيات – الأبنية التعليمية - وغيرها) لصناع مدينة الأثاث, وخلق كيان قانوني لتولي ذلك، وإقامة مركز تدريب مهني وتكنولوجي دائم بالمدينة بجانب مركز تكنولوجيا الأثاث، وتطوير مهارات تصميم الأثاث تطبيقيا, بالتعاون مع مركز تحديث الصناعة و الجامعات المصرية.

وأشار المهندس أسامة صالح إلى الأنشطة التي قامت بها الشركة قبل الافتتاح الرسمي للمشروع، حيث أقيم معرض "فيرنكس دمياط" لأول مرة في سبتمبر 2018، على مساحة 10000 م2،  وبلغ عدد المشترين الدوليين 700 مشترٍ أجنبي، وبلغت قيم المبيعات خلال هذ المعرض 40 مليون جنيه،  وتم خلال المعرض عرض منتجات صغار الصناع لأول مرة, وبدعم مالي شبه كامل من الشركة، وتم الاتفاق علي إقامة دورتين اخريين من المعرض بمدينة الأثاث خلال 2019 و 2020.

وذكر رئيس مجلس إدارة الشركة أنه تم التعاقد على توفير الخدمات الأساسية بالمدينة لتيسير انتقال صغار الصناع اليها مثل؛ المراكز الخدمية ( خدمة صيانة الماكينات ، كابينة دهانات ومجفف ، ماكينات CNC)، وتجار الحدايد والبويات، والماكينات والمكبس والمنشار والربوب ، والكافيتريا، واستغلال الإمكانات الفنية المتاحة حاليا بمركز تكنولوجيا الأثاث، وتم مخاطبة  الشرطة والاطفاء والصحة لمعاينة المواقع المخصصة لهم بالمشروع لاستلامها.

جاء هذا خلال اجتماعا،ً عقد اليوم، لاستعراض الموقف التنفيذي لمشروع مدينة دمياط للأثاث، بحضور الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي،  والدكتور هشام عرفات وزير النقل،  والمهندس عمرو نصار،  وزير التجارة والصناعة،  والدكتور عاصم الجزار،  وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والدكتورة منال عوض محافظ دمياط،  والمهندس أسامة صالح،  رئيس مجلس إدارة شركة دمياط للأثاث،  واللواء إيهاب الفار،  رئيس أركان الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والمهندس محمد السويدي، رئيس إتحاد الصناعات، ونيڨين جامع رئيس جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة، حيث تم استعراض الموقف التنفيذي للمشروع المٌقام على مساحة 331 فداناً.

وأوضح وزير النقل أنه تم الانتهاء من رصف ميناء دمياط، الذي سيخدم مدينة دمياط للاثاث، وهو أول رصيف يتم تنفيذه  بطول 680 م بعرض 17م، مشيراً إلى أن كافة الخدمات بالرصيف تم الانتهاء منها، كما يتم الانتهاء من طريق (دمياط - شطا) وهناك طريق آخر يربط بين محافظة بورسعيد ومدينة دمياط للأثاث، حيث تم الانتهاء من رصف الطريق في الاتجاه من بورسعيد حتى دمياط، وخلال 3 أسابيع سيتم الانتهاء من الاتجاه الآخر.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم