«فيتش للتصنيف الائتماني» تضع بريطانيا «تحت المراقبة السلبية»

«فيتش للتصنيف الائتماني» تضع بريطانيا «تحت المراقبة السلبية»
«فيتش للتصنيف الائتماني» تضع بريطانيا «تحت المراقبة السلبية»

قررت وكالة «فيتش للتصنيف الائتماني» العالمية، اليوم الخميس، وضع التصنيف الائتماني لبريطانيا «تحت المراقبة السلبية» فيما تبحث خفضه، وذلك في انتظار نتيجة مفاوضات البريكست مع الاتحاد الأوروبي.

وقالت «فيتش» في بيان لها نقلته قناة (سكاي نيوز عربية)، إنها تبحث خفض علامة الديون السيادية لبريطانيا، مشيرة إلى أن السبب في ذلك يعود إلى العواقب السلبية على النمو الاقتصادي في حالة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق.

وأضافت الوكالة، التي تعد ثالث أكبر وكالة تصنيف ائتماني عالمية، أنها ستضع تصنيف بريطانيا تحت المراقبة "السلبية" بانتظار النتيجة النهائية للمفاوضات الجارية بين لندن وبروكسل حول الخروج من الاتحاد الأوروبي أو ما يعرف بـ"البريكست".

وبحسب التقارير الائتمانية فإن وضع تصنيف لندن تحت المراقبة "السلبية"، يعني أنه من المتوقع خفض علامة الديون السيادية البريطانية خلال الأشهر المقبلة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم