سيدة أمريكية تتبرع بأعضاء طفلتها المشوهة بعد ولادتها 

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قررت سيدة أمريكية تدعي « كريستا ديفيس»، تقيم في ولاية « تينيسي الأميركية »، وتبلغ من العمر 29 عاماًَ، وحامل في الأسبوع الـ18 التبرع بأعضاء طفلتها بعد إتمام الولادة حيث تعانى  طفلتها من تشوه قاتل في الدماغ والذي يسمي بـ« انعدام الدماغ القاتل» .

وجاء قرار السيدة الأمريكية « كريستا ديفيس»،بعد أن علمت بتشوه طفلتها التي تحملها في أحشائها مصابة بتشوه في الدماغ، وهو مرض انعدام الدماغ القاتل "Anencephaly"، ويعيش المواليد المصابون بهذا التشوه الخلقي عادة لمدة لا تزيد عن 30 دقيقة.

ورفضت«ديفيس» نصائح الأطباء لها بإجراء عملية إجهاض وإنهاء الحمل، وعدم التبرع بأعضاء طفلتها لأن الطفل سيموت بسرعة في جميع الأحوال ولكن قررت السيدة الأمريكية إتمام الحمل وولادة الطفل للتبرع بأعضائه للأطفال المرضى والمحتاجين لزراعة أعضاء.

وولدت المرأة طفلة تزن 2.72 كيلوغرام، وبعد أسبوع ماتت , وتمت زراعة صمامات قلب الطفلة لأطفال مرضى، وتبرعت برئتيها لباحثين يحاولون العثور على طرق تمنع الإصابة بـ "Anencephaly".

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم