دعوى طلاق

أغرب دعوى طلاق| بعد 3 أيام زواج.. كان بيضربنى بدون سبب

أرشيفية
أرشيفية

بعد 3 أيام زواج..

في أروقة محاكم الأسرة أسرار وخبايا ينقلها الطرفين من عش الزوجية الهادئ إلى ساحات القضاء ليتخلى كل منهما عن الآخر والأسباب قد تكون من وجهة نظر البعض عبارة عن علامة تعجب، خاصة ذويهم اللذين لم يتوقعوا أن تكون النهاية بهذا الشكل.


قصة جديدة نرويها لكم من داخل محكمة الأسرة عبر السطور التالية..

البداية عندما ظنت الزوجة «م.د.أ» أن الحياة التى تتمناها وهي فتاة أصبحت بين أيديها بعد زواجها واستقرارها في منزلها التى طالما حلمت به، تقدم لخطبتها شخص ووجدت فيه ماتريده ولكنه كان في عجلة من أمره لاتمام الزواج بأقصى سرعة، واصفا ذلك بأنه لايريد أن يضيع الوقت وهو ليس معها، وهذا ماجعلها تطمأن له ووافقت على رأيه باتمام الزواج بعد فتة خوبة استمرت 4 شهور فقط، وجدت فيها المعاملة الحسنة التى تتمناها وارتاح قلبها اليه.

 تم الزواج بالفعل وباركه الأهل والأصدقاء وس فرحة الجميع، لكن سرعان ماتحولت تلك الفرحة الى كابوس بعد أن اكتشفت أنه مريض نفسي لم تدرك الأمر في فترة الخطوبة ولم يصارحها بالأمر.

تقول «م.د.أ»: كان طبيعيا جدا، واستمر الزواج ثلاثة أيام وفي اليوم الرابع ظهرت تصرفات غريبة علي الزوج يبحث في الأدراج والدواليب ويبعثر محتويات الغرفة بشكل غير مألوف، وهنا ماكان منها الا أن تسأله ماذا تفعل ؟ .. فاجابها بسخرية «يعني انتي مش عارفة» وانهال عليها بالضرب المبرح دون سبب، وبدأ صراخها يملأ أركان المنزل، حتى أدركها الجيران وتدخلوا لتهدئة الأمر.

 رفضت الزوجة الاتصال بأهلها واخبارهم بماحدث وتم التصالح، وبمرور ساعتين توجهت الزوجه للنوم وفوجئت بالزوج يضربها مرة اخري ويجذبها من شعرها الي خارج الشقه بملابس النوم، ومن هنا حضر أهلها وبتبين الموقف صارحهم والد الزوج أن ابنه يعاني من مرض نفسي ولم يكمل علاجه وأصر علي الزواج أولا.

 ومن هنا لجأت الزوجة الى محكمة الأسرة للتخلص من حياتها التى لم تبدأ كما كامن تريد، ووصفت ماحدث لها بالغش والخداع.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم