تظاهرات أمام مبنى البرلمان الكندي للمطالبة بتخفيض أعداد المهاجرين

البرلمان الكندي - صورة أرشيفية
البرلمان الكندي - صورة أرشيفية

 تظاهر المئات أمام مبنى البرلمان الكندي، اليوم الأربعاء 20 فبراير، في العاصمة أوتاوا احتجاجا على سياسية رئيس الوزراء جستن ترودو في مجال الطاقة والبيئة، والمطالبة بتخفيض أعداد المهاجرين إلى كندا.


وقدرت شرطة أوتاوا عدد المتظاهرين بنحو 500 شخص، حيث ارتدى غالبيتهم سترات صفراء كالتي يرتديها السائقون في دول كثيرة في حالات الطوارئ، على غرار حركة "السترات الصفراء" الاحتجاجية في فرنسا.


وحمل المتظاهرون لافتات تطالب ببناء مزيد من أنابيب النفط لزيادة الصادرات وتحسين الأسعار لمنتجيها في مقاطعتي ألبرتا وساسكاتشوان الغنيتين بالنفط، وبإلغاء ضريبة الكربون التي تنوي حكومة ترودو الليبرالية فرضها ابتداء من السنة الحالية على المقاطعات التي لم تحدد ضريبة كربون خاصة بها. 


كما يطالب المتظاهرون بتعزيز الرقابة على الحدود البرية مع الولايات المتحدة بهدف مكافحة الهجرة غير الشرعية إلى كندا، وأيضا بتخفيض عدد المهاجرين الذين تستقبلهم كندا سنويا.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم