بالصور| «معبد دندرة» كتاب شامل للفكر الديني المصري

«معبد دندرة»
«معبد دندرة»

«دندرة» هو الاسم العربي للبلدة المصرية القديمة «إيونت»، وترجع أهمية دندرة إلى أنها كانت المركز الرئيسي لعبادة الإله «حتحور» التي وحدها اليونانيون القدماء مع إلاههم «أفروديت»، ويعد معبد دندرة من أحسن المعابد المصرية حفظًا، وهو آية في العمارة ومثال فريد في الفنون وكتاب شامل للفكر الديني المصري. 


يرجع تاريخ أقدم المباني المكتشفة حتى الآن إلى عصر الملك خوفو الذي شيد مقصورة الرئيسية للمعبودة «حتحور»، وقد قام بعض ملوك الدولة القديمة بالعديد من الإضافات ومنهم الملك «ببي الأول» الذي دُون اسمه ضمن أحد النقوش، كما اكتشفت مقصورة أخرى تؤرخ بعصر الأسرة الحادية عشر توجد بالقرب من البحيرة المقدسة، أما المعبد الحالي فيرجع للعصر اليوناني الروماني، ويعتقد أن تشييده استغرق حوالي ٣٤ عامًا.


يعد «معبد دندرة» من المعابد القليلة التي يعبد فيها «ثالوثان»؛ الأول ثالوث «حتحور» والثاني «لأوزير»، ويشتهر المعبد بالمناظر الفلكية المصورة على السقف، وكذلك المناظر العديدة التي تصور الملوك والأباطرة يقدمون القرابين للآلهة، كما يتميز هذا المعبد بوجود سراديب مبنية في الجدران والأساسات، ويوجد أيضًا سلمان يؤديان إلى السطح.


«معبد هاتور»..
اشتهر معبد هاتور الذي بني في هذا المكان أثناء الأسرة السادسة القديمة، وطور بناؤه فيما بعد في عهد الإغريق والرومان، أنشئ على شاطئ النيل متخذا اتجاه من الشمال إلى الجنوب، و أساس بنيته التي بنيت في عهد البطالسة تعود في صورتها إلى المعبد القديم.


استمرت عملية بناء المعبد الجديد نحو 200 عام، ويتميز بفن معماري فريد وغني باللوحات والنقوش، كما توجد على جدرانه مخطوطات هيروغليفية، وتغطي الجدران والأعمدة تماثيل محفورة بالغة الدقة والجمال، وتبين النقوشات الموجودة على الجدران الداخلية للمعبد القياصرة الرومان أغسطس وتبريوس و نيرو يقدمون القرابين إلى الآلهة على النحو الذي كان يتبعه قدماء المصريين.


تأتي بعد دخول البوابة الكبيرة للمعبد صالة كبيرة بدأ بناءها القيصر أغسطس، وأنهى بناءها القيصر نيرو، وهي مرفوعة على 24 من الأعمدة مصفوفة في أربعة صفوف يبلغ ارتفاعها 27 متر وطولها 43 متر، وتأتي بعد تلك الصالة ثلاثة صالات أخرى مختلفة الإحجام ، و 11 من الغرف الجانبية الصغيرة، ويبلغ طول المعبد 81 متر عرضه 34 متر، وقد بدأ في الكشف عن المعبد وترميمه في عام 1875 بواسطة "يوهانز دومشين".


«معبد إيزيس وبيت الماميز»
يوجد معبد إيزيس ، وهو معبد صغير ، بجانب الركن الغربي للمعبد الكبير، وقام ببنائه القيصر الروماني نيرو، يربط بين المعبدين طريق طوله نحو 130 متر، كما يوجد "ماميزى" «بيت الولادة» شمال معبد إيزيس ويبعد عنه نحو 70 متر، وهو موهوب إلى الإلهة «حتحور».
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم