حوار| هبة طوجي: مصر بلد الحب.. والغناء الشيء المفضل لي

هبة طوجي
هبة طوجي

لم تخمد ثورتها قط، بل تتأجج نيرانها كلما عثرت على ارض جديدة ، تنتفض موسيقاها في وجه معتقدات المجتمع البالية ، فتضرب الروتين في معقله، وتنتصر للمرأة في عقر ضعفها، وتهزم ضجر الحياة وتبعث الحياة في عشاقها ، تتجول في ارض الله، اليوم فى بلد الأنبياء والبارحة في بلاد الضباب وغدا لا تعلم ان تحط موسيقاها، انها اللبنانية هبة طوجي التي شربت موسيقى الرحبانية ولم يقتصر الأمر على الغناء أنما تمتد موهبتها للإخراج ومن ثم إلى التمثيل.

 

< لماذا القاهرة في ليلة الحب عن غيرها؟
- لان مصر هي بلد الحب ، جمهورها ذواق بشكل يثير مخاوف اعتى الفنانين، فرغم اننى قدمت حفلات عدة في أنحاء العالم بلغات مختلفة ولكن الجمهور المصري له طابعه الخاص، فهذا اللقاء الثاني وقد استعددت له منذ فترة طويلة في لبنان تحت قيادة الموسيقار أسامة الرحبانى ومنذ أن وطأت ارض القاهرة وانا استعد أيضا بمصاحبة اوركسترا مصرية.

 

< في الحفل قدمت طلعت يا محلى نورها لسيد درويش فهل هناك أسباب لاختيارك هذا؟
- انا أحب سيد درويش ولا يمكن لأحد من الفنانين ألا يحب هذا الفنان العبقري وسبق أن قدمت له اهو دا اللي صار ولكنني في اللقاء الثاني للجمهور المصري قدمت لهم طلعت يا محلى نورها بنكهة جديدة تحية منى لهم وتحية للجمهور وامتنانا للموسيقى الجيدة.


< وما سبب أفيش الحفل عند الأهرامات؟
- هذه الصورة ليست جديدة أنما هي من زيارتي الأولى لمصر العام الماضي، واحتفظت بها وقررت أن استخدمها، لأنني أعشق هذه الحضارة الفرعونية والشعب المصري، والأهرامات هي رمز للاثنين.


< وما سبب تقديم عدد كبير من الأغاني التي تخص قضايا المرأة؟
- أشعر بأنني مسئولة عن كل النساء وإنني منبر يعبر عنهن، لذا غنيت «مين اللى بيختار»، وقبلها «المرأة العربية» التي تناولت من خلالها ما تتعرض له من عنف، وحرضتها على مقاومة ذلك.


< هناك من يعتقد انك امتداد لفيروز وآخرون يتلمسون الاختلاف، فما ردك؟
- انا استمع يوما للسيدة فيروز وأتعلم منها وقريبة منها واعتقد أنها قامة لن يقترب منها احد يوما ما، ولكن بحكم اشتراكنا في موسيقى الرحبانية ومدرستهم فهذا يجعلني دائما في جملة معها، والحقيقة اننا نختلف كليا فى طريقة الغناء.


< أي لغة تحبين أن تغنى بها؟
- لقد غنيت بثلاث لغات وهى: العربية والانجليزية والفرنسية ولا يوجد لدى لغة مفضلة فأنا احب الغناء فقط ايا كانت اللغة.


< أيهما اقرب اليكي التمثيل أم الغناء؟
- لقد درست التمثيل والإخراج بالجامعة ودرست الغناء فى معهد الكونسرفتوار وأكاديميات خاصة واعشق الثلاثة انواع ولكن أحب تصنيفي كمطربة والغناء هو الشيء المفضل لي.


< هل هناك مشاريع سينمائية قادمة؟
- عرض علىّ بطولة اكثر من فيلم عالمي عن الفنانة داليدا ولكن للأسف لم يكتمل المشروع لطلب شركة الإنتاج ان تؤدى دور البطولة فنانة ايطالية ولدى عدد من الافلام القصيرة فى الفترة القادمة فالسينما هى حلم من أحلامي.


< هل من الممكن ان تكون انطلاقتك فى عالم السينما من مصر؟
- بالتأكيد بمصر اهم سينما فى الوطن العربى ونفتخر بها امام العالم كله ولىّ الشرف أن اقدم عملا بها بشرط أن يكون العمل مناسبا لى فتقديم فيلم فى مصر يساوى تقديم فيلم فى اى بلد اوروبى.


< هل لديك صداقات فى الوسط الفنى المصرى؟
- للاسف هذه هى الزيارة الثانية لى بمصر لذا كل من قابلتهم يعتبرون معارف.


< من هم الفنانون الذين أثروا فى حياتك الفنية؟
- هناك عظماء كثيرون مثل السيدة ام كلثوم وفيروز فقد تربيت على اصواتهم وأثروا فى كثيرا.


< لماذا شهرتك فى اوروبا اكبر من الوطن العربى؟
- لا اعتقد ذلك فأنا اغنى بلبنان والوطن العربى بشكل عام منذ 10 سنين ولم انطلق لأغنى فى اوروبا وامريكا إلا منذ عامين فقط وحققت بهم نجاحات كبيرة فقد قدمت 80 حفلة بكندا و100 حفلة بفرنسا و10 حفلات فى لندن وقدمت عددا كبيرا من الحفلات فى روسيا وشتى أنحاء اوروبا وآسيا ايضا مثل عدد كبير من البلدان كونت بهم علاقات كبيرة مع الجمهور حتى ان منهم من طلب منى ان اغنى باللغة العربية وليس الانجليزية او الفرنسية ولكن فى النهاية أعتقد ان جمهورى الأكبر هو فى لبنان والوطن العربى.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم