هيثم دبور يرصد تاريخ حفل الأوسكار في «ليل داخلي»

حفل الاوسكار 2019
حفل الاوسكار 2019

خصص الكاتب والسيناريست، هيثم دبور، حلقة برنامجه "ليل داخلي"، على راديو إينرجي، للحديث عن تاريخ حفل الأوسكار خاصة مع قرب إقامة الحفل  يوم الأحد القادم.

 

وقال دبور إن هناك العديد من الفئات التي تمت أضافتها للحفل وفئات آخري تم حذفها، ومن القئات التي حذفت كانت جائزة أفضل مخرج مساعد، وأفضل مخرج كوميدي، وكذلك أفضل تصميم راقصات والتي توقفت في الثلاثينات، كما كان هناك جائزة أفضل قصة أصلية ولكنها انفصلت لتخرج بالشكل الحالي.

 

وتابع دبور ان هناك مخاوف من الحفل هذا العام وخاصة فيما يتعلق بنسب المشاهدة، ففي العام الماضي، جذب الحفل 5.‏26 مليون مشاهد، مقارنة بـ33 مليون مشاهد عام 2017،  فنسب مشاهدة الأوسكار سجلت تراجعاً منذ الحفل الذي قدمته الإعلامية ألين ديجينرس عام 2013.

 

وأكمل أن فواصل الإعلانات التي وضعت لم تنجح، وعن تكلفة الحفل، قال إنها تكون باهظة  تصل لـ  44 مليون دولار  وبشأن التمثال الذي يقدم للفائزين قال إنه يكون مطلي بالذهب ولكن قيمته الفعلية له 400 دولار، ولكن يحصل النجوم على جوائز ورحلات سفر.

 

وتطرق على جانب آخر لإطلالات النجوم مشيراً إلى أن متوسط الإنفاق على الإطلالات يصل إلى 10 ملايين دولار  وتحمل الممثلة كيت بلانشيت لقب أغلى إطلالة في تاريخ الأوسكار، حيث تجاوزت 18 مليون دولار عام 2014.

 

وتابع تبلغ تكلفة النصف دقيقة الإعلانية 2 مليون و600 ألف دولار، ويعد هذا أقل حوالي 50% من قيمة الإعلانات في مباراة "السوبر بول" التي يتابعها الجمهور، وعن تقديم الحفل قال أن الأكاديمية أعلنت إنه لن يوجد مقدم رئيسي للحفل هذا العام.

 

وعن ترشح مصر للأوسكار، قال أن مصر ترشحت 33 مرة، وأن النجم عمر الشريف هو من ترشح للجائزة قبل ذلك حين بدأ صيته يصل لكل أنحاء العالم لتقديمه أعمال مصرية، فرنسية، أمريكية وإنجيليزية.

 

وتابع الآن تم ترشيح النجم رامي مالك للجائزة  عن دوره في فيلم Bohemian Rhapsody وهو العمل الذي يسرد قصة حياة المغنى فريدى ميركورى التى يجسدها "مالك".
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم