خلال لقائها بسفير الدنمارك..

وزيرة البيئة: استراتيجية الاتصال البيئي ترفع الوعي وتغير السلوك

وزيرة البيئة تبحث مع سفير الدنمارك التنمية المستدامة والاستثمار في المناخ
وزيرة البيئة تبحث مع سفير الدنمارك التنمية المستدامة والاستثمار في المناخ

التقت د. ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، اليوم الثلاثاء، توماس انكر كريستنسن السفير الدنماركي بالقاهرة، لبحث سبل التعاون في مجالات العمل البيئي وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وأكدت وزيرة البيئة، توجه الوزارة نحو تطوير منظومة الاتصال البيئي ومبادرة الحوار المجتمعي، مشيرة إلى أن الوزارة بصدد الانتهاء من إعداد استراتيجية الاتصال البيئي، والتي ستعمل على رفع الوعي البيئي وتغير السلوك، والتعريف بالدور الحقيقي لوزارة البيئة، وستتضمن مجموعة من الأنشطة بالتعاون بين الوزارة والوزارات الأخرى والمجتمع المدني ووسائل الإعلام، والشباب المهتم بصون الموارد الطبيعية والحفاظ على البيئة.

وأضافت د. ياسمين فؤاد، أن الاستراتيجية ستقوم على تقديم رسائل محددة من خلال وسائل مختلفة مع الاستعانة بالقوى الناعمة، كما تعمل الوزارة حاليا من خلال المشروع الخاص بتعظيم المشاركة المجتمعية في اتفاقيات ريو بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP، بالتنسيق لدمج تلك الاتفاقيات في المناهج التعليمية لرفع الوعي بها.

وبحثت الوزيرة مع السفير الدنماركي إمكانية مشاركة مصر في ورشة عمل تقليل الفجوة الاستثمارية في البنية التحتية المستدامة بنيويورك مارس القادم، والتي تركز على مشروعات الطاقة، وذلك في إطار تشجيع بعض المشروعات المتعلقة باستثمارات القطاع الخاص في الطاقة وتغير المناخ ودمج عدد من الدول النامية بها، وبما يتماشى مع أهداف اتفاق باريس لتغير المناخ.

وأشارت د. ياسمين فؤاد، إلى أن اجتماع المجلس الوطني للتغيرات المناخية الذي عقد يوم الاثنين استعرض عددًَا من مقترحات المشروعات التي تسعى مصر لتنفيذها، والخاصة بالتغيرات المناخية سواء في مجال التكيف أو التخفيف منها.

من جانبه، أوضح السفير استعداد بلاده لتقديم كافة المساعدات لمصر في رفع وبناء القدرات وتبادل الخبرات في مجالات البيئة، معربًا عن أمله في زيادة التعاون بين البلدين في مجال البيئة، والحفاظ على الموارد الطبيعية خلال الفترة المقبلة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم