مستشارة الأسد ترفض فكرة منح الأكراد حكمًا ذاتيًا في سوريا

بثينة شعبان
بثينة شعبان

رفضت بثينة شعبان، المستشارة الإعلامية للرئيس السوري بشار الأسد، بشدة اليوم الثلاثاء 19 فبراير، فكرة منح الأكراد السوريين قدرًا من الحكم الذاتي، قائلةً إن مثل هذه الخطوة ستفتح الباب أمام تقسيم البلاد.

وقدمت السلطة التي يقودها الأكراد وتدير مناطق كثيرة في شمال وشرق سوريا خارطة طريق بشأن التوصل إلى اتفاقٍ مع الأسد، وذلك خلال الاجتماعات التي عقدتها في الآونة الأخير مع حليفته الأساسية روسيا.

ويريد الأكراد الاحتفاظ بمنطقتهم التي تحكم نفسها داخل دولة لا مركزية عندما تنسحب القوات الأمريكية التي تساندهم حاليًا، ويأملون أيضًا في التوصل إلى اتفاقٍ مع دمشق يثني تركيا المجاورة عن مهاجمتهم.

ولكن عندما سُئلت اليوم الثلاثاء عما إذا كانت دمشق مستعدة لعمل اتفاق يمنح الأكراد قدرا من الحكم الذاتي رفضت بثينة شعبان بشدة الاقتراح.

وقالت لرويترز على هامش مؤتمر للشرق الأوسط في موسكو ينظمه نادي فالداي للنقاش "الحكم الذاتي يعني تقسيم سوريا. ليس لدينا أي سبيل لتقسيم سوريا".

وأضافت "سوريا دولة تستوعب الجميع والكل له نفس الحقوق والمساواة أمام القانون السوري وأمام الدستور السوري". ووصفت الأكراد بأنهم جزء ثمين ومهم من الشعب السوري.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم