رئيس جامعة القاهرة يلتقي مديرة المجلس الثقافي البريطاني في مصر

رئيس جامعة القاهرة
رئيس جامعة القاهرة


الخشت: تعاون بين جامعة القاهرة والإتحاد الأوروبي والمجلس الثقافي البريطاني في مبادرة العنف ضد المرأة

 

 

عقد د.محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، واليزابيث وايت مديرة المجلس الثقافي البريطاني في مصر، ود.هيلين مووت استشارية هيئة الأمم المتحدة للمرأة والخبيرة البريطانية في شئون مناهضة العنف ضد المرأة، اجتماعًا لاستعراض نتائج الجولة الدراسية للمملكة المتحدة وورش عمل التخطيط الاستراتيجي لأعضاء الوحدة، والتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني في مصر ضمن مشروع حرم خالي من العنف ضد المرأة "جامعة آمنة للجميع".

 

وأكد رئيس جامعة القاهرة، علي ضرورة تطوير عمل وحدة مناهضة التحرش والعنف بالجامعة في إطار مشروع تطوير العقل المصري، وتغيير طريقة التفكير تجاه المرأة والنظر اليها بوصفها إنسانًا كامل الأهلية والحقوق.

 

وأضاف الخشت، أن جامعة القاهرة تعمل على مراعاة الفروق والاختلافات ومحاولة التقريب بين الشعوب، وتسعى للتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني، خاصة في مبادرة العنف ضد المرأة، التي يوجد قواسم مشتركة بينها وبين مشروع الجامعة الخاص بتغيير طرق التفكير، مشيرًا إلى أنه لابد من تتغير طريقة التفكير تجاه المرأة، وموضحًا أن المرأة عقل وروح ووجدان مثلها مثل الرجل.

 

ومن جانبها، أشادت اليزابيث وايت مديرة المجلس الثقافي البريطاني في مصر، بسعي جامعة القاهرة إلى تغيير طريقة تفكير الطلاب من خلال منهج التفكير النقدي، مؤكدة أن رسالة المجلس الثقافي البريطاني، العمل على خلق حوار بين الثقافات المختلفة والبحث عن نقاط مشتركة للتواصل بين الشعوب، وعلقت علي نجاح أنشطة مشروع حرم خالي من العنف "جامعة آمنة للجميع"، قائلة: "نحن في المجلس الثقافي البريطاني سعداء بالعمل علي هذا المشروع الهام الممول من الإتحاد الأوروبي لدعم وحدة مناهضة التحرش والعنف ضد المرأة بجامعة القاهرة".

 

واستعرضت د.هيلين مووت استشارية هيئة الأمم المتحدة للمرأة والخبيرة البريطانية في شئون مناهضة العنف ضد المرأة، جوانب التخطيط الاستراتيجي للوحدة، وأشادت بأفكار رئيس جامعة القاهرة وفلسفته المتقدمة عن المرأة، كما أشادت بجهود وحدة مناهضة التحرش والعنف ضد المرأة بجامعة القاهرة، والتى اعتبرتها نموذج رائد على مستوى العالم.

 

كما أشارت إلى الدليل الإسترشادي لمناهضة العنف بالجامعات الصادر عن الأمم المتحدة فى فبراير 2019 الذي أشار إلى تجربة جامعة القاهرة كأحد النماذج الناجحة على المستوى الدولي، وأول جامعة مصرية تعتمد على سياسات لرفع الوعي لمكافحة التحرش والعنف ضد المرأة.

وعرضت د.مها السعيد رئيسة وحدة مناهضة التحرش والعنف ضد المرأة بجامعة القاهرة، الخطة الاستراتيجية للوحدة، مشيرة إلي أن الوحدة ستعمل على إنشاء شراكات مع بعض الجامعات الأفريقية للمساهمة في نشر التجربة، وذلك في ظل رئاسة مصر للإتحاد الأفريقي.

 

وشهد اللقاء بقاعة أحمد لطفي السيد بالجامعة، د.هبه نوح نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، ود.مجدي عبد القادر أمين عام الجامعة.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم