16 ولاية أمريكية تطعن في دستورية إعلان ترامب حالة الطوارئ

دونالد ترامب
دونالد ترامب


قدمت 16 ولاية أمريكية في سان فرانسيسكو دعوى قضائية تطعن في دستورية إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حالة الطوارئ الوطنية لبناء جدار على الحدود مع المكسيك.


وأشارت قناة (سكاي نيوز) الفضائية اليوم، إلى أن الدعوى التي قدمت إلى محكمة فيدرالية في كاليفورنيا، تتهم ترامب بخرق الدستور في بندين، يتعلق أولهما بتحديد الإجراءات التشريعية، ويمنح ثانيهما الكونجرس القرار النهائي في الشؤون المتعلقة بالمالية العامة للدولة.


كما تتهم الولايات الـ16 وزارة الأمن الداخلي الفيدرالية بخرق قانون حماية البيئة بسبب عدم تقييمها للأثر البيئي للجدار على ولايتي كاليفورنيا ونيو مكسيكو.


 وشددت الدعوى على أن ترامب أغرق البلاد في أزمة دستورية بمحض إرادته، على حد تعبيرها.


وكان المدعي العام لولاية كاليفورنيا كزافييه بيسيرا قد أعلن، في وقت سابق، أن ولايته وولايات أخرى ستتقدم سويا بتلك الدعوى كونها تعتبر نفسها متضررة من قرار ترامب الذي يحرمها أموالا مخصصة في الأصل لمشروعات عسكرية ولمساعدات طارئة في حالات الكوارث.


وبالإضافة إلى كاليفورنيا، فإن الولايات التي تقدمت بالدعوى هي: كولورادو، كونيتيكت، ديلاوير، هاواي، إيلينوي، ماين، ميريلاند، ميتشيجان، مينيسوتا، نيفادا، نيو جيرسي، نيو مكسيكو، نيويورك، أوريجون وفيرجينيا.


وارتفعت في الولايات المتحدة أصوات الرافضين لإعلان ترامب حالة الطوارئ الوطنية بسبب الجدار الحدودي، ولم تقف تلك الأصوات عند حدود المعارضة الديمقراطية بل تعدتها إلى العديد من السناتورات الجمهوريين، الذين اعتبروا لجوء الرئيس إلى ذلك الإجراء الاستثنائي سابقة خطيرة وتجاوزا لصلاحيات السلطة التنفيذية.


يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كان قد أعلن يوم الجمعة الماضية إعلان حالة الطوارئ الوطنية في البلاد للتصدي لما وصفه بـ"اجتياح" المخدرات والعصابات وتجار البشر والمهاجرين غير الشرعيين للحدود الأمريكية مع المكسيك.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم