التخطيط وممثل برنامج الإنمائي للأمم المتحدة يناقشان تطوير نظم المتابعة

 أحمد كمالي نائب وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري
 أحمد كمالي نائب وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري

التقى د.أحمد كمالي نائب وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري لشئون التخطيط بـ"أريلد هيج" نائب مدير مكتب التقييم المستقل التابع للبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة وذلك لبحث ومناقشة مؤتمر قدرات التقييم الوطنية لعام 2019.

ومن جانبه أشار د.أحمد كمالي أن هذا اللقاء يأتي في إطار حرص وزارة التخطيط على تطوير نظم المتابعة والتقييم في مصر هدفاً لرفع كفاء الخدمات المقدمة للمواطنين وإدارة الاستثمارات العامة.

وأشار د.كمالي إلى مجهودات الوزارة في تطوير عملية التقييم والمتابعة من خلال المنظومة الالكترونية المتكاملة لإعداد متابعة الخطة الاستثمارية، وكذلك المنظومة الإلكترونية لمتابعة تنفيذ برنامج الحكومة، لافتاً إلى ما أحدثته المنظومتين من طفرة في نظام إعداد الخطة والمتابعة في مصر من خلال التحول من النظام الورقي إلى النظام الالكتروني، والتي تتيح خدمة إعداد الخطة والمتابعة لجميع الجهات الحكومية بصورة إلكترونية.

وأضاف كمالي أن الوزارة أطلقت المنظومة الوطنية للمتابعة والتقييم"  في إطار تنفيذ مُستهدفات رؤية مصر 2030 فيما يتعلق بتطوير منظومتي التخطيط والمتابعة.

وتابع د.أحمد كمالي أن المنظومة تستهدف رصد مستوى الإنجاز المُحقق في تنفيذ برنامج عمل الحكومة (2018-2022) وما ينبثق عنه من خطط سنوية للتنمية المستدامة، وبما يُفيد في تقييم الأداء الحكومي بشكل ربع سنوي لتمثل بذلك أول أداة إلكترونية فعالة يتم تصميمها لمتابعة وتقييم الأداء الحكومي.

واشار إلى أنها تتضمن خطط عمل تنفيذية تفصيلية لكافة أجهزة الدولة من خلال مؤشرات أداء لقياس الأثر التنموي والتنافسية والتنمية المستدامة مُوزعة على سنوات برنامج الحكومة الأربع مؤكداً أن الوزارة تستهدف أن تكون تلك المنظومة أداة فعالة في تحديد وتحليل المخاطر وأوجه الصعوبات التي تواجه الأجهزة الحكومية في تحقيق مستهدفاتها، واكتشاف نقاط القصور في الأداء وتصحيحها بشكلٍ عاجل من خلال إيجاد الحلول المُناسبة له.

وأكد الطرفان على أهمية المتابعة والتقييم في دعم صياغة السياسات المعتمدة على الأدلة، بالإضافة إلى أهمية التطور نحو المتابعة القائمة على الآثر.

جدير بالذكر أن مؤتمر قدرات التقييم الوطنية لعام 2019 يعد بمثابة منصة لتبادل الخبرات بين الدول المختلفة حول آليات وأساليب التقييم والمتابعة، ومناقشة التحديات التي تواجه عملية التقييم والمتابعة، إلي جانب استخلاص الدروس التي تمكن الدول من الاستفاده من التجارب المتبادلة ويتم تنظيم المؤتمر كل سنتين منذ عام 2009، ومن المقرر تنظيم المؤتمر في نسخته الخامسة هذا العام خلال شهر أكتوبر 2019.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم