فيديو: حتى لا تتكرر مأساة دهس الطفلة مليكة: هذا ما يحدث في كندا

الطفلة مليكة
الطفلة مليكة

حذرت الإعلامية المتخصصة في شئون الأطفال مروة عزام، مقدمة برنامج «أطفال ولكن» من وقوع حادث أخر مثل حادث دهس الطفلة مليكة التي دهسها «أتوبيس» المدرسة تحت عجلاته بسبب استعجاله إذا لم نتخذ كافة التدابير الاحترازية اللازمة التي توفر الحماية الكاملة لأطفالنا. 

ونشرت عزام، من خلال صفحتها على  موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، فيديو يوضح كيف يتم التعامل مع أطفال المدارس من جانب إدارة المدرسة وسائق «أتوبيس المدرسة» وأيضًا المواطنين في حالة مرور أو توقف «أتوبيس المدرسة»، كما أوضح الفيديو شروط الأمان الواجب توافرها في أتوبيس المدرسة حتى يوفر الحماية الكاملة للأطفال. 

يذكر أن الطفلة مليكة تعرضت للدهس من قبل «أتوبيس المدرسة» عقب نزولها منه دون أن ينتبه السائق لوجودها،  وكشفت التحقيقات رصد كاميرات المراقبة نزول الطفلة وشقيقها من «أتوبيس المدرسة» الذى توقف بالاتجاه الخطأ بدلًا من وقوفه أمام باب الحضانة، حيث توقف في الجهة الأخرى للطريق، وأثناء نزول الفتاة بعد شقيقها دهسها السائق المتهم تحت عجلات السيارة نتيجة استعجاله.

وأوضح والد مليكة أن «أتوبيس المدرسة» يقوم بتوصيل الطفلة مليكة وشقيقها إلى الحضانة، ومن ثم يذهب الأب للحضانة بعد عمله لاصطحاب الأطفال إلى المنزل.

واتهم الأب إدارة المدرسة بالإهمال والتسبب في موت ابنته الطفلة، واتضح أنه بعد الواقعة قام المتهم بتطهير إطارات السيارات التى امتزجت بدماء الصغيرة لطمس معالم الجريمة وتركوها تنزف قرابة النصف ساعة، وبعدها اصطحبوها للمستشفى وكانت فارقت الحياة.

وقضت محكمة جنح أول أكتوبر بالحبس لمدة 5 سنوات مع الشغل والنفاذ لسائق أتوبيس المدرسة والمشرفة، لاتهامهما بالقتل الخطأ، والذي تسبب في دهس الطفلة مليكة، كما قضت المحكمة بالتعويض المدني 20 ألف جنيه.


 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم