انتخابات نيجيريا| الرئيس بخاري: الجيش سيتعامل بصرامة مع أي محاولة للتلاعب

محمد بخاري
محمد بخاري

 حذر الرئيس النيجيري محمد بخاري اليوم الاثنين 18 فبراير، أي شخص يحاول التلاعب بالانتخابات من أنه يخاطر بحياته، متهما مفوضية الانتخابات المستقلة بعدم الكفاءة.

كانت المفوضية قد أعلنت في ساعة مبكرة من صباح السبت الماضي تأجيل الانتخابات قبل ساعات من توجه الناخبين إلى مراكز الاقتراع.

وقال بخاري إنه سيتم التعامل بصرامة مع أي شخص يحاول سرقة أو تدمير صناديق الاقتراع أو مواد العملية الانتخابية، التي من المقرر إجراؤها السبت المقبل.

وقال خلال اجتماع طارئ مع قادة حزب مؤتمر كل التقدميين الحاكم في العاصمة أبوجا "أعطيت تعليماتي للجيش والشرطة بالتعامل بكل صرامة.. لن نتحمل مسؤولية سوء تنظيم الانتخابات".

وأضاف أن أي شخص يسعى لترهيب الناخبين أو التدخل في الانتخابات فإنه "سيفعل ذلك على حساب حياته".

ولمح حزب الشعب الديمقراطي المعارض إلى أن بخاري يقف وراء التأجيل من أجل التمسك بالسلطة.

ورد الحزب المعارض على تصريحات بخاري في بيان قال فيه "تهديد الرئيس محمد بخاري لحياة النيجيريين، خلال اجتماعه اليوم .. دعوة مباشرة إلى تطبيق عدالة الأدغال".

ويواجه بخاري منافسة شرسة من عتيقو أبو بكر، مرشح حزب الشعب الديمقراطي.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم