خاص| صاحب واقعة التصدي للسطو المسلح بالأردن يروي تفاصيل الحادث

محمود عبدالهادي
محمود عبدالهادي

قصة بطولة وشهامة جديدة، سطرها شاب مصري بسيط يعمل في دولة الأردن، حيث قصدها منذ نحو 5 سنوات بحثًا عن «لقمة العيش» وتوفير حياة كريمة له ولأسرته، ورغم معاملة الكفيل السيئة له إلا أن ضميره وشجاعته التي تربى عليها منذ الصغر، دفعته إلى الدفاع عن نفسه ومصدر رزقه حتى لو كان على حساب حياته.


محمود عبد الهادي، شاب مصري عمره 34 عامًا، ابن قرية قصاصين الأزهار بمركز كفر صقر في محافظة الشرقية، صاحب مقطع الفيديو الأشهر على «السوشيال ميديا»، بالتصدي لسطو مسلح أثناء فترة عمله في محل تجاري بعمان، وتحديدًا منطقة الصوفية.



«عبد الهادي» روى لـ«بوابة أخبار اليوم» تفاصيل ليلة الواقعة، وبدأ حديثه قائلاً: «أعمل في الفترة الليلية حتى الصباح، وفوجئت بشخصين ملثمين هجموا على المحل ومعهم سلاح ناري، وطالبوني بإعطائهم المال، وبتصرف لا إرادي ودون تفكير أخرجت العصا التي أضعها بجانبي للطوارئ وضربتهم حتى فروا من أمامي، ولم أفكر وقتها فيما قد يحدث لي لو أنهم أطلقوا على النيران».


وأضاف الشاب المصري، خلال حديثه، أنه دافع عن مكان عمله رغم معاملة صاحب العمل السيئة، إلا أنه كاد أن يدفع حياته ثمنا للحفاظ على مصدر رزقه، حتى إن لم يجد منه ثناءً على موقفه البطولي، مشيرًا إلى أنه بعد الواقعة ترك المكان خوفًا من عودة هؤلاء الأشخاص للانتقام منه مرة أخرى.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم