شيخ الأزهر يبحث زيادة عدد المنح الدراسية للدول الأفريقية

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

ترأس الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، الاثنين 18 فبراير، اجتماع لجنة الشؤون الأفريقية بالأزهر، وذلك لبحث سبل تعزيز دور الأزهر الشريف في القارة الأفريقية تزامنًا مع رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي.


في بداية الاجتماع، قال الإمام الأكبر إن جهود الأزهر الشريف في أفريقيا هي جزء من رسالته العالمية لدعم الاستقرار الاجتماعي والسلام في أفريقيا والعالم، مضيفًا أن الأزهر يقع على عاتقه دور كبير في خدمة  القارة الأفريقية باعتباره أكبر قوة ثقافية وتعليمية ناعمة لمصر في العالم، وهو ما يجسده التواجد القوي الأزهر في مختلف أرجاء أفريقيا.

 

وناقشت اللجنة مضاعفة عدد المنح الدراسية المقدمة للدول الأفريقية، وبحث افتتاح مراكز لتعليم اللغة العربية في بعض الدول الأفريقية، وتكثيف البرامج التدريبية لتأهيل الأئمة والوعاظ الأفارقة، بالتوازى مع القوافل الدعوية التي يرسلها الأزهر لمواجهة الأفكار المتطرفة ونشر الفكر الوسطي، فضلًا عن تسيير قوافل إغاثية وطبية للدول الإفريقية الأشد احتياجًا، والتي تشهد عجزا فى الطواقم الطبية.


كما بحثت اللجنة الترتيبات النهائية لافتتاح المقر الإقليمي لاتحاد الجامعات الإفريقية لشمال إفريقيا بجامعة الأزهر، ومتابعة الفعاليات التي سوف تنظمها جامعة الأزهر بالتعاون مع اتحاد الجامعات الأفريقية خلال الفترة المقبلة، وفي مقدمتها تنظيم الأولمبياد الرياضي الأول لاتحاد الجامعات الأفريقية، وعقد المؤتمر الدولي لاتحاد الجامعات الأفريقية في يوليو المقبل.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم