تعرف على أسباب تحقيق «البنك المركزي» خسائر بلغت 33.3 مليار جنيه

البنك المركزي
البنك المركزي

كشفت نتائج أعمال البنك المركزي المصري، برئاسة طارق عامر، عن تحقيق البنك المركزي، خسائر بلغت قيمتها نحو 33.3 مليار جنيه خلال السنة المالية 2017-2018.

 

 وأكدت نتائج أعمال البنك المركزي المصري، أن البنك حقق هذا الخسائر، على الرغم من تحقيقه أرباحا بلغت قيمتها نحو 12.6 مليار جنيه خلال العام المالي السابق له.

 

وقرر البنك المركزي المصري، زيادة رأس مال المدفوع إلى 21.6 مليار جنيه بنهاية العام المالي الماضي.

 

«بوابة أخبار اليوم» توضح أسباب خسائر البنك المركزي المصري.

 

تحمل البنك المركزي المصري، فروق أسعار الفائدة للمبادرات التي أطلقها خلال الـ3 سنوات الماضية، ومنها مبادرة التمويل العقاري لمحدودي ومتوسطي الدخل، ومبادرة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، ومبادرة المتعثرين عن سداد القروض.

 

وأظهرت القوائم المالية للبنك المركزي، ارتفاع تكلفة الودائع والاقتراض التي دفعها البنك المركزي خلال عام 2017/2018، لتبلغ قيمتها نحو 129.3 مليار جنيه مقابل 59.6 مليار جنيه، بزيادة بلغت قيمتها نحو 69.7 مليار جنيه.

 

وكشف طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، أمس أن القطاع المصرفي تحمل خلال الفترة الماضية دعم أسعار الفائدة بالنسبة للصانع والمدخر المصري، موضحا أن البنك المركزي والبنوك تحملوا فروق أسعار الشهادات مرتفعة العائد والتي بلغ حجم فوائدها نحو 350 مليون جنيه، خلال عامين.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم