بقريتة بالبحيرة

تشييع جثمان شهيد «البحيرة» في جنازة عسكرية مهيبة

تشييع جثمان الشهيد المجند محمد إبراهيم جمعة بقريتة بالبحيرة
تشييع جثمان الشهيد المجند محمد إبراهيم جمعة بقريتة بالبحيرة

 شيع الآلاف من أهالي البحيرة في جنازة شعبية مهيبة ، تقدمها اللواء هشام آمنه محافظ البحيرة، اليوم الإثنين، جنازة شهيد القوات المسلحة المجند محمد إبراهيم جمعه سعفان ابن قرية منشأة الخزان، الذي استشهد متأثراً بإصابته في الحادث الإرهابي الغاشم الذي استهدف أحد التمركزات الأمنية بمحافظة شمال سيناء 


انطلقت مراسم الجنازة من قرية الشهيد حتى مثواه الأخير محمولاً على أعناق زملائه من أبناء القوات المسلحة وذويه ملفوفاً بعلم مصر ليلحق بشهداء الوطن الذين ضحوا بحياتهم من أجل أمن واستقرار الوطن والذود عن ترابه واختلطت دماؤهم الذكية والطاهرة بدم شهدائنا على مر العصور على أرض الفيروز سيناء الغالية .


وقد قام اللواء هشام آمنه محافظ البحيرة بتقديم واجب العزاء لأهل الشهيد راجياً من الله ان يلهمهم  الصبر والسلوان واحتساب الأجر والثواب ، كما نعى المحافظ جميع ضحايا الحادث الإرهابي الذين سقطوا ضحية هذا الهجوم الغاشم.  


وطالبت حورية عبد الونيس،والدة الشهيد المجند محمد إبراهيم جمعة سعفان  بالقصاص من قتلة ابنها وزملاؤه مؤكدة أنه كان فاضل له ثلاثة أشهر في الخدمة بالقوات المسلحة، و خطوبته ثالث أيام عيد الفطر المبارك المقبل، متابعة أن الشهيد اتصل  بها قبل الحادث بثلاثة أيام وطلب منها   الدعاء له ولزملائه  بأن  ينصرهم ربنا علي الجماعات الإرهابية. 


وأوضح والد الشهيد، أن الشهيد ودع أهله وأقاربه خلال الزيارة الأخيرة  منذ  20 يوماً،  وكأنه يشعر بأنها أخر مرة سيرانا فيها، لافتا أنه كان دائم التحدث  علي الشهادة، وكان يقول  لإشقائه انتم ستصبحون أخوات الشهيد .


ورددت والدة الشهيد، عبارات " ربنا يولع في الكفرة الخونة اللي قتلوا ابني وزملائه و ينصر الرئيس عبد الفتاح السيسي، علي أعداء الوطن

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم