بالأرقام.. «مارسيلو» ريال مدريد من الصخرة إلى الثغرة

مارسيلو
مارسيلو

يشعر المدير الفني لريال مدريد سانتياجو سولاري، أن ظهير أيسر الفريق مارسيلو، أصبح ثغرة في دفاع، بعد أن كان أحد أسباب هزيمة الفريق يوم الأحد أمام جيرونا، بنتيجة هدفين مقابل هدف، بالإضافة لطرد سيرجيو راموس.

وسلطت صحيفة «ماركا» الإسبانية، الضوء على ضعف مستوى مارسيلو في الفترة الأخيرة، حيث خلال مشاركته في آخر تسع مباريات، خسر الظهير البرازيلي ست مرات، وتعادل مرتين وفاز مرة واحدة فقط، واستقبلت شباكة 20 هدفًا.

وعلى الرغم  من أرقام النجم البرازيلي السيئة، إلا أنه لا يزال  ثالث لاعب نفذ مرتدات متقنة رونالدو 131 وكريم بنزيمة 114، ومارسيلو 83.

مارسيلو صاحب الـ30 عامًا، رفض اتهامه بالتسبب في الهزيمة، الأنر الذي يعكر الأمور بينه وبين ريال مدريد، والذي جدد تعاقده مع الفريق حتى 2022 .

وريما تشهد الأيام القادمة يجلوسه على مقاعد البدلاء بأمر مدربه «سولاري»، والدفع بالظهير الشاب  سيرجيو ريجويلون.
ويحتل ريال مدريد المركز الثالث في الدوري الإسباني برصيد 45 نقطة من 14 فوز و3 تعادلات و7 هزائم، خلف اتليتكو مدريد صاحب المركز الثاني، ليتربع بذلك برشلونة على عرش صدارة "الليجا" برصيد 54 نقطة.

ومنذ عام 2007، يرتدي الظهير الأيسر قميص فريق ريال مدريد، فاز تحت قيادة مدربين مثل جوزيه مورينهو، وكارلو أنشيلوتي، وزين الدين زيدان، ثلاثة ألقاب دوري أبطال أوروبا وأربع بطولات دوري، مع 444 مباراة تنافسية كاملة، تمت وضعه ضمن أساطير النادي الكبيرة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم