البحوث الإسلامية: 17 ألف لقاء نفذته حملة «معًا ضد العنف والكراهية»

مجمع البحوث الإسلامية
مجمع البحوث الإسلامية

أسفرت الحملة التوعوية التي نظمها مجمع البحوث الإسلامية في قرى ومدن محافظات الصعيد تحت عنوان: "معا ضد العنف والكراهية" وبمشاركة 1214 واعظًا من وعاظ الأزهر الشريف، عن عقد نحو 16996 لقاءًا مع المواطنين بمختلف فئاتهم العمرية والثقافية خلال أسبوع واحد منذ إطلاق الحملة.

وكان المجمع أطلق حملة توعوية الأسبوع الماضية نُفذت في محافظات صعيد مصر، في إطار جهوده في نشر القيم الإنسانية بين الناس، لتوعية المواطنين بالنتائج السلبية المترتبة على بعض التقاليد السيئة ومنها آفة الثأر وانعكاساته على الفرد والمجتمع، ودوره في قطع روابط المودة بين الناس، وتأجيج مشاعر الكراهية والحقد فيما بينهم.

وشهدت الحملة تنظيم العديد من الفعاليات المهمة في المدارس والمعاهد والجامعات ومراكز الشباب والتجمعات السكانية ودور الثقافة والمقاهي والمصالح الحكومية، لمواجهة مشكلة الثأر، حيث قام الوعاظ بعقد مناقشات حيوية مع المواطنين من خلال استعراض نظرة الإسلام لهذه الظاهرة الخطيرة، مع بيان أضرارها على الأجيال الحالية والقادمة وأهمية إعلاء حكم القانون.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم